fbpx
الرياضة

بورتري: بلعربي… قنيطري سحر الألمان وحير غريتس

في الموسم الماضي، اختارته الصحافة أفضل لاعب واعد، حين كان يلعب لفريق إنتراخت براونفيغ بالدرجة الثانية، وتلقى في الموسم نفسه دعوة الانضمام إلى المنتخب الألماني لأقل من 21 سنة.
وكان طبيعيا أن يجني كريم بلعربي، المولود في ثامن أبريل 1990 من أسرة قنيطرية، ثمار إحرازه ثمانية أهداف وإعطائه 16 تمريرة حاسمة، إذ وقع عقدا لثلاثة سنوات مع بايرن ليفركوزن، وصيف البطل، بإصرار من مديره الرياضي الدولي السابق رودي فولير.
ورغم سنه الصغيرة، صار كريم بلعربي عنصرا حاسما في الفريق خلال عدة مباريات في الدوري الممتاز، آخرها أمام بايرن ميوينخ نهاية الأسبوع الماضي، حين أحرز الهدف الثاني، ليمنح فريقه الفوز بهدفين لصفر، وينضم إلى الفريق المثالي للاعبين الأفارقة المتألقين في الدوريات الأوربية، إلى جانب نجوم آخرين مثل المالي سيدو كايتا (برشلونة الإسباني)، والكونغولي يوسف موليمبو (ويست برومويتش الإنجليزي)، والبوركينابي جوناثان بيترويبا (رين الفرنسي) والإيفواري أرونا كوني (ليفانتي الإسباني)، والجزائري سفيان فيغولي (فالنسيا الاسباني).
وما هي إلا ثلاثة أيام بعد هدفه في مرمى بايرن ميونيخ، أحرز كريم بلعربي هدفا آخر في مرمى فريق أوربي كبير هو برشلونة خلال مباراة أول أمس (الأربعاء) في عصبة الأبطال الأوربية، رغم هزيمة فريقه الثقيلة بسبعة أهداف لواحد أمام زملاء ميسي، الذي أحرز خمسة أهداف.
عن بداياته الكروية، يقول بلعربي في حوار مع الموقع الإلكتروني “منتخب بوا ما” “بدأت بفردير بريمن. لعبت هناك منذ سن السادسة لغاية فئة الشباب. وفي يوليوز 2007 التحقت بفريق أوبيرنولاند. لعبت في الدوري الجهوي مع الفريق الأول. وبعد سنة انتقلت إلى إينتراخت براونشفيغ في فئة الشباب. سنتي الأولى لم تكن مخيفة، لكنني وجدت بعض الصعوبات، وبعدها تحسنت الأمور، وتمكنت من اللعب للفريق الأول. ومباشرة بعد هذا أصبحت أساسيا، وبعدها تم استدعائي إلى المنتخب الألماني».
وعن سر تألقه، «لا أضع نفسي تحت الضغط. أريد في كل الحالات العمل جاهدا وإعطاء أفضل ما لدي. وبعد يجب أن أرى أيضا في أي مركز بامكاني أن أكون الأفضل. الأمر سيكون بكل تأكيد صعبا بالنظر إلى قيمة لاعبي الفريق، لكنني صبور. كنت مهاجما. حاليا ألعب في الأجنحة، وفي وسط الميدان. في فئة الشباب كنت ألعب في الهجوم فقط، مدربي في تلك الحقبة كان يفضل وضع سرعتي تحت استغلال زملائي. أنا مع هذا الاختيار.”
لكن كريم بلعربي، الذي زاره إيريك غريتس، مدرب المنتخب الوطني في يونيو الماضي، لم يحسم بعد في اختيار في المنتخب الذي سيلعب له، فسنه يسمح له بمزيد من التفكير، رغم لعبه للمنتخب الألماني لأقل من 21 سنة. ويقول بهذا الخصوص «أنا 50 في المائة مغربي، و50 في المائة ألماني. جذوري في المغرب. والداي وأجدادي ولدوا في المغرب، وفي عروقي يجري دم مغربي. وفي الوقت نفسه ولدت في ألمانيا، وكبرت فيها. لا أريد اتخاذ أي قرار حاليا».
وعن زيارة غريتس، يقول «أعطتني شرفا كبيرا. كنت سعيدا جدا، وفخور بأن المغرب يفكر في، وأن غريتس اتصل بي، إنه شخص يعرف ما يريد. حوارنا مر على نحو تام بشكل جيد. لقد تحدثنا عن تطوري وعن مستقبلي. وطلب مني السفر إلى المغرب».
ولكن بلعربي لم يجب ما إذا كان سيسافر أم سيبقى في ألمانيا، سيما إذا تلقى دعوة للمشاركة مع المنتخب الأول في نهائيات كأس أوربا الصيف المقبل.
عبد الإله المتقي

في الموسم الماضي، اختارته الصحافة أفضل لاعب واعد، حين كان يلعب لفريقإنتراخت براونفيغ بالدرجة الثانية، وتلقى في الموسم نفسه دعوة الانضمام إلى المنتخب الألماني لأقل من 21 سنة.وكان طبيعيا أن يجني كريم بلعربي، المولود في ثامن أبريل 1990 من أسرة قنيطرية، ثمار إحرازه ثمانية أهداف وإعطائه 16 تمريرة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى