fbpx
الرياضة

مواجهة المنتخب الإسباني … مباراة الشرف

رونار يشحن اللاعبين والجمهور ينتظر الهدية

يأمل المنتخب الوطني في مغادرة كأس المونديال بشرف، عندما يواجه المنتخب الإسباني اليوم (الاثنين) بملعب كالينينغراد، بداية من السابعة مساء بالتوقيت المغربي، لحساب الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لكأس العالم.

ويتخوف المنتخب الوطني من فقدان الحافز والحماس، اللذين أظهرهما في مباراة البرتغال، ومكناه من خطف الأنظار إليه، وكسب تعاطف العديد من متتبعي المونديال من خلال أدائه المقنع.
ويبدو أن المنتخب الوطني سيعتمد على التشكيلة نفسها، التي واجهت المنتخب البرتغالي، خاصة بعد أدائها الجيد، إذ ينتظر أن يلعب بجميع أساسييه في بداية الجولة الأولى، فيما يلف الغموض مشاركة نور الدين أمرابط، بسبب الإصابة.

وتحدثت مصادر مطلعة عن إمكانية مشاركة بعض اللاعبين، نظير فيصل فجر وأمين حاريث وعزيز بوحدوز وحمزة منديل.

وسيفتقد المنتخب الوطني حماس وحافز مباراة البرتغال، وفي المقابل سيلعب الكل للكل من أجل إهدائه للمغاربة، خاصة أولئك، الذين تنقلوا إلى روسيا من أجل تشجيع ومساندة الأسود.
وبادر اللاعبون إلى نشر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، يؤكدون فيها أنهم سيلعبون الكل للكل من أجل الفوز رغم صعوبة المباراة، فيما أكد هيرفي رونار أن اللاعبين سيظهرون بمظهر مختلف، لأجل الجمهور.

وينتظر أن تشكل مباراة إسبانيا مناسبة سانحة للمنتخب الوطني من أجل تفادي الإقصاء بخفي حنين، أي دون نقطة في ثلاث مجموعات، وهو ما سينعكس سلبا على حضوره في الاستحقاقات المقبلة.
ويلعب المنتخب الوطني دون ضغوطات، بعدما ودع المنافسات عقب هزيمتين متتاليتين أمام إيران والبرتغال.

لكن، في المقابل، يختبر المنتخب الوطني مناعته الدفاعية، التي عانت الأمرين في المباراتين السابقتين، وسيكون المهدي بنعطية ومعه باقي المدافعين في اختبار حقيقي، أمام قوة مهاجمي إسبانيا.
عيسى الكامحي (موفد الصباح إلى موسكو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى