fbpx
وطنية

الملك يدق ناقوس خطر نقص الماء

حرص الملك محمد السادس على متابعة عمل اللجنة الوزارية التي أسند رئاستها، في أكتوبر الماضي، إلى رئيس الحكومة، لمعالجة مشكل الماء، ووضعه ضمن أولويات العمل الحكومي، وتعبئة كل الجهود لمعالجة حالات الخصاص التي باتت تشكوها العديد من المناطق.

وترأس جلالته أول أمس (الثلاثاء) بالقصر الملكي بالرباط، اجتماعا خصص للوقوف عند الخلاصات الأولية لعمل اللجنة، واستعراض الوضعية الراهنة لمشكل الماء، حيث أعطى جلالته تعليماته من أجل تشييد عدة سدود بسعة مختلفة في أقرب الآجال، وبمناطق مختلفة من المملكة، وبناء سدود تلية، مع إمكانية إقامة محطات لتحلية المياه عند الضرورة، والسهر على مواصلة برنامج اقتصاد الماء في المجال الفلاحي.

وأوضح بلاغ للديوان الملكي أن الاجتماع الذي حضره إلى جانب سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وفؤاد عالي الهمة مستشار جلالته، وزراء الداخلية، والفلاحة والطاقة والمعادن وكاتبة الدولة المكلفة بالماء، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، خصص لاستعراض برنامج عمل الحكومة، لمواجهة إشكالية الماء، حيث تقرر بتنظيم حملة بشراكة مع المنظمات غير الحكومية وجهات أخرى، بغية تحسيس المواطنين بأهمية ترشيد استعمال الماء، سواء الصالح للشرب أو المخصص لمياه الري وسقي المواشي، وفق التوجيهات الملكية الواردة في اجتماع المجلس الوزاري لثاني أكتوبر الماضي.

وقالت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء، إن برنامج الماء الذي تم تسطيره تنفيذا للتعليمات الملكية، من شأنه أن يباشر بحل مشكل التزود بالماء الصالح للشرب، خصوصا في المناطق القروية والجبلية، التي تعرف بمحدودية الموارد المائية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق