الرياضة

160 مليونا متأخرات طاقم آسفي

الفريق يتوجه صوب تقليص عدد مستخدميه وأطره

أفادت مصادر مطلعة أن مجموع المستحقات المالية للطاقم التقني لأولمبيك آسفي تتجاوز 160 مليون سنتيم.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن المتأخرات المالية للمدرب محمد أمين بنهاشم ومساعديه مبارك الكداني وكمال الوصيل والمعد البدني خالد صابر ومدرب الحراس عبد الرحيم بنخاتي تتوزع بين رواتب أربعة أشهر ومنح 13 مباراة ومنح التوقيع وبعض الحوافز الأخرى.

وأكدت المصادر أن المكتب المسير عاجز عن تسديد جزء من ديون الطاقم التقني، دون الحديث عن الطاقم الطبي المكون من الدكتور محمد الحضرمي ومساعديه الذين لم يتوصلوا بدورهم ببعض الأجور الشهرية ومستحقات أخرى.

ولم تستبعد المصادر لجوء المدرب بنهاشم إلى غرفة النزاعات لاستخلاص مستحقاته، خصوصا بعدما تأكدت مغادرته للفريق، وفي ظل توتر علاقته بالإدارة.
وكشفت المصادر أن المكتب المسير يتوجه نحو التخلص من بعض المستخدمين ومدربي الفئات الصغرى في محاولة لتقليص كتلة الأجور.

وتابعت المصادر أن الأطر التقنية التي تشرف على الفئات الصغرى والمستخدمين لم يتوصلوا بدورهم بأجورهم الشهرية، ويجهل عدد منهم مصيرهم.

وطالب منخرطون بإعادة النظر في بعض المناصب التي تلتهم مبالغ مالية مهمة، دون أن يقدم المستفيدون منها خدمات للفريق، وكشف هؤلاء أن بعض “المحظوظين” يستفيدون من أجور مرتفعة، ولا أحد يجرؤ على الاقتراب منهم.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق