fbpx
الرياضة

‭”‬تاسك‭ ‬فورس‭” ‬تخرج‭ ‬أوراقها‭ ‬الحاسمة

ستنشر‭ ‬تقريرها‭ ‬التقييمي‭ ‬الثلاثاء‭ ‬وجدل‭ ‬حول‭ ‬التنقيط‭ ‬والملف‭ ‬المغربي‭ ‬في‭ ‬الميزان

تستعد‭ ‬مجموعة‭ ‬العمل‭ “‬تاسك‭ ‬فورس‭” ‬المكلفة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ “‬فيفا‭” ‬بتقييم‭ ‬الملفين‭ ‬المرشحين‭ ‬لتنظيم‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬2026،‭ ‬لمفاجأة‭ ‬المتتبعين،‭ ‬بنشر‭ ‬خلاصات‭ ‬تقاريرها‭ ‬مصحوبة‭ ‬بالتنقيط‭ ‬الثلاثاء‭ ‬المقبل‭.‬

وحسب‭ ‬معلومات‭ ‬حصلت‭ ‬عليها‭ “‬الصباح‭”‬،‭ ‬فإن‭ ‬اللجنة‭ ‬لن‭ ‬تكتفي‭ ‬بنشر‭ ‬تقاريرها‭ ‬التقييمية،‭ ‬بعد‭ ‬الزيارات‭ ‬الميدانية،‭ ‬واللقاءات‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬مع‭ ‬مسؤولي‭ ‬الملفين‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق،‭ ‬ولكنها‭ ‬ستنشر‭ ‬أيضا‭ ‬التنقيط‭ ‬المتعلق‭ ‬بكل‭ ‬محور‭ ‬من‭ ‬محاور‭ ‬دفتر‭ ‬التحملات‭.‬

ويتنافس‭ ‬الملف‭ ‬المغربي‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الأمريكي‭ ‬المشترك‭ ‬الذي‭ ‬قدمته‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وكندا‭ ‬والمكسيك‭.‬

وأضافت‭ ‬المصادر‭ ‬نفسها‭ ‬أن‭ ‬نشر‭ ‬التنقيط،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬التقارير،‭ ‬سيشكل‭ ‬تحولا‭ ‬حاسما‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬كلا‭ ‬الملفين،‭ ‬وسيضعه‭ ‬في‭ ‬الميزان‭ ‬أمام‭ ‬الرأي‭ ‬العالم‭ ‬العالمي،‭ ‬قبل‭ ‬الحسم‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬سيمر‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬التصويت‭ ‬أم‭ ‬سيقصى،‭ ‬وهو‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬سيتخذه‭ ‬أعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ “‬فيفا‭” ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬يونيو‭ ‬المقبل‭.‬

ورغم‭ ‬أن‭ “‬تاسك‭ ‬فورس‭” ‬لن‭ ‬تعلن‭ ‬أي‭ ‬قرار‭ ‬بخصوص‭ ‬مصير‭ ‬الملفين،‭ ‬لكن‭ ‬نشر‭ ‬التقارير‭ ‬والتنقيط‭ ‬سيجعل‭ ‬المتتبعين‭ ‬والاتحادات‭ ‬الوطنية‭ ‬وأعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬التنفيذي‭ ‬أمام‭ ‬أرضية‭ ‬واضحة‭ ‬للمقارنة‭ ‬بين‭ ‬الملفين‭ ‬ومعرفة‭ ‬من‭ ‬منهما‭ ‬يستجيب‭ ‬لشروط‭ ‬دفتر‭ ‬التحملات‭.‬

ويعتقد‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ “‬فيفا‭” ‬أنه‭ ‬بهذه‭ ‬الخطوة،‭ ‬أي‭ ‬نشر‭ ‬التقارير‭ ‬والتنقيط،‭ ‬سيتيح‭ ‬لأي‭ ‬مواطن‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬تفاصيل‭ ‬تنظيم‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لتفادي‭ ‬أخطاء‭ ‬الماضي،‭ ‬وإظهار‭ ‬الشفافية‭ ‬والوضوح‭.‬

وتعليقا‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬قال‭ ‬يحيى‭ ‬سعيدي،‭ ‬الباحث‭ ‬في‭ ‬قوانين‭ ‬الرياضة،‭ ‬إن‭ ‬منح‭ ‬سلطات‭ ‬واسعة‭ ‬ل‭”‬تاسك‭ ‬فورس‭” ‬خطأ‭ ‬فادح‭ ‬اقترفه‭ ‬مجلس‭ “‬فيفا‭”‬،‭ ‬لأنه‭ ‬أفسد‭ ‬مبدأ‭ ‬التصويت‭ ‬الذي‭ ‬يرجع‭ ‬للمؤتمر،‭ ‬والمؤتمر‭ ‬سيد‭ ‬نفسه‭ ‬كما‭ ‬يقال‭. ‬

وأضاف‭ ‬سعيدي‭ “‬مجموعة‭ “‬تاسك‭ ‬فورس‭” ‬بحكم‭ ‬أنها‭ ‬جهاز‭ ‬تم‭ ‬تعيينه‭ ‬وليس‭ ‬انتخابه،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬المصادقة‭ ‬على‭ ‬معايير‭ ‬التقييم‭ ‬والتنقيط،‭ ‬يقلص‭ ‬حظوظ‭ ‬المغرب‭. ‬أنا‭ ‬لا‭ ‬أفهم‭ ‬لماذا‭ ‬رئيس‭ ‬جامعة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬لم‭ ‬يطعن‭ ‬في‭ ‬اختصاصات‭ “‬تاسك‭ ‬فورس‭”‬،‭ ‬قبل‭ ‬وضع‭ ‬الترشيح‭ ‬الرسمي،‭ ‬هل‭ ‬كان‭ ‬فوزي‭ ‬لقجع‭ ‬يجهل‭ ‬السلط‭ ‬التي‭ ‬منحها‭ ‬مجلس‭ “‬فيفا‭” ‬لتاسك‭ ‬فورس؟‭”.‬

وأضاف‭” ‬بالنسبة‭ ‬إلي،‭ ‬الترشح‭ ‬ضد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬خطأ‭ ‬جسيم،‭ ‬ووحده‭ ‬رئيس‭ ‬جامعة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬يتحمل‭ ‬المسؤولية‭.”‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬سينظم‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬2026‭ ‬سيتم‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬يونيو‭ ‬المقبل‭ ‬بروسيا،‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬ممثلي‭ ‬الاتحادات‭ ‬الوطنية‭.‬

عبد‭ ‬الإله‭ ‬المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى