fbpx
حوادث

خبرة تفضح جريمة قتل

أحالت عناصر الدرك الملكي بأولاد عمران الجمعة الماضي، على الوكيل العام باستئنافية الجديدة مشتبها في قتله رجلا عثر على جثته من قبل مواطنين تطفو فوق سطح مياه قناة للري غير بعيد عن مركز سبت المعاريف بتراب جماعة أولاد عمران الخاضعة لنفوذ إقليم سيدي بنور.

وفور العثور على جثة الهالك حلت فرقة من الدرك الملكي، وبعد إجراء المعاينات والتحريات الميدانية تم التعرف على هوية الضحية والاهتداء إلى مقر سكناه، وبعد إشعار الوكيل العام تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للجديدة لإخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

وتمت معاينة الجثة حيث تبين أنها لا تحمل آثار العنف أو الاعتداء، ما ولد فرضية غرق الهالك بقناة الري أو الانتحار، أو سقوطه عرضيا.

وبعد تعميق البحث واستحضار فرضية القتل مع محاولة تغيير معالم الجريمة لتضليل المحققين، تم الاستماع لعائلة الهالك وبعض معارفه بعد حصر دائرتهم بناء على العلاقات التي تجمعهم به، حيث تم التوصل إلى المتهم عن طريق مكالمات هاتفية أجراها مع الهالك يوم الواقعة، بعد إجراء خبرة على هاتفه المحمول لتحديد المكالمات، التي تبين أنه قام بحذفها من هاتفه المحمول، وأجريت الخبرة بمصلحة الخبرة على الأدلة الجنائية  للدرك الملكي بالرباط، بعدما تم حجز هاتفه لفائدة البحث، وبينت المكالمات أنه ضرب معه موعدا لملاقاته قبل وفاة الهالك.

ونفى المتهم علاقته بجريمة القتل، رغم محاصرته بالعديد من الأسئلة والأدلة تشبث بإنكاره للأفعال المنسوبة إليه، وبعد إنهاء فترة الحراسة النظرية، تم تقديمه إلى الوكيل العام، وبعد استنطاقه قرر إحالته على قاضي التحقيق، الذي أمر بإيداعه السجن المحلي بالجديدة رهن الاعتقال الاحتياطي وتحديد جلسة لانطلاق البحث التفصيلي.

أحمد سكاب (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى