الصباح الـتـربـوي

النظـام الأسـاسـي… عـود ثقـاب

تنكب النقابات القطاعية الأكثر تمثيلية بقطاع التربية والتكوين على إعداد تصوراتها الأولية حول مشروع جديد للنظام الأساسي لموظفي التعليم يعوض القانون السابق لـ13 فبراير 2003.
ومن المقرر أن تروم المراجعات المقترحة تصحيح اختلالات وثغرات نظام يوصف بـ»الكارثة»، وجاء متخلفا عن سابقه المصادق عليه بتاريخ 4 أكتوبر 1985، وإدخال المقتضيات المتفق عليها في مختلف الحوارات إنهاء التمايز بين جميع الفئات التعليمية العاملة في القطاع على مستوى الأجرة والترقية والانتقال وإسناد المهام والمسؤوليات والتعويضات.
وحسب استطلاع أولي لتصورات خمس نقابات (أنظر الصفحة6)، يعلق رجال ونساء التعليم بفئاتهم المختلفة آمالا عريضة على المشروع الجديد لنزع فتيل التوتر وإعادة أجواء الهدوء والعمل الجدي في قطاع يعتبر، اليوم، قاطرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بالمغرب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق