fbpx
الرياضة

لجنة تقصي الحقائق تحوم حول الجامعة

الفهري يصطدم بإشكال قانوني لعقد جمع عام يستقيل فيه ويترشح لولاية أخرى

تتجه خمسة فرق بمجلس النواب إلى المطالبة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عقب نكسة المنتخب الوطني بكأس إفريقيا للأمم، التي اختتمت أول أمس (الأحد).
وقالت مصادر مطلعة إن من المقرر أن تكون الفرق طرحت أسئلة في جلسة يوم أمس (الاثنين)، في انتظار المطالبة بتشكيل اللجنة، طبقا للمادة 170 من النظام الداخلي لمجلس النواب.
واستنادا إلى المصادر نفسها، فمن المقرر أن يكون موضوع المنتخب الوطني محور ستة أسئلة تليها مناقشة آنية في جلسة أمس، وأن الفرق هي الفريق الاشتراكي والفريق الدستوري وفريق الأصالة والمعاصرة وفريق التجمع الوطني للأحرار وفريق العدالة والتنمية.
على صعيد آخر، أكد مصدر مسؤول بجامعة كرة القدم رغبة علي الفاسي الفهري في الاستقالة من منصبه والترشح لولاية أخرى خلال جمع عام مزمع عقده في الأسابيع المقبلة.
ويصطدم الفهري بإشكال قانوني يحول دون تحديد موعد للجمع العام، وذلك بعد حل المجموعة الوطنية للنخبة والمجموعة الوطنية للهواة، اللتين يشترط القانون الأساسي الحالي، حضورهما في أشغال أي جمع عام، باعتبارهما ممثلتين للأندية، ليبقى الحل هو انتظار صدور القانون الأساسي المرتقب، والذي لا يتضمن هذا الشرط، لكن تاريخ صدوره غير محدد، بالنظر إلى وجوده حاليا لدى الأمانة العامة للحكومة.
وقالت مصادر مطلعة إن هناك خيارين أمام الفهري، إما انتظار صدور القانون الأساسي وهو أمر صعب، في ظل مطالبة الحكومة والبرلمان بإعادة الشرعية إلى الجامعات الرياضية، وإما تقديم استقالته إلى الوزارة الوصية، التي تعين لجنة مؤقتة تشرف على تسيير الجامعة، وتهيء للجمع العام، على غرار جامعات أخرى، آخرها جامعة الريكبي.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى