الرياضة

اختيارات غريتس سبب النكسة

بلكميري حارس شباب الحسيمة قال إنه أصبح أساسيا بالصبر والعمل

قال نور الدين بلكميري، حارس مرمى شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إن الأخير جاهز للشطر الثاني من البطولة الوطنية. واعتبر بلكميري في حوار أجراه معه «الصباح الرياضي» أن انتقال هداف الفريق الكامروني أرنو نسيمن إلى الكويت الكويتي لن يؤثر

على خط هجوم فريقه، بالنظر إلى قيمة لاعبيه، مضيفا أنه أصبح حارسا أساسيا في الفريق بالعمل والصبر. وبخصوص إقصاء المنتخب الوطني من كأس إفريقيا، أكد اللاعب أنه صدم بذلك، معتبرا اختيارات المدرب وأجواء التحضير ومكانة اللاعب المحلي في تركيبة المنتخب وطريقة الاستعداد للمنافسات القارية، عوامل ساهمت في النكسة. وفي ما يلي نص الحوار :

بداية كيف مرت استعدادات شباب الحسيمة للشطر الثاني من البطولة الوطنية؟
لم تسمح لنا الظروف، وكذا دوري الأمل بخوض معسكر تدريبي خارج الحسيمة. لذا اكتفينا بالتدريب بملعب ميمون العرصي، وشمل ذلك تمارين بدنية وتكتيكية. وخضنا مباراتين إعداديتين أمام مولودية وجدة ورجاء الحسيمة، واتضح من خلالهما أن شباب الحسيمة جاهز على جميع المستويات لخوض الشطر الثاني من البطولة الوطنية بكل ثقة وجدية. لدينا مجموعة منسجمة، وأعتقد أن عمل المدرب أعطى ثماره، وأتمنى أن نواصل بالوتيرة نفسها سيما مع دعم الجمهور الحسيمي.

في نظرك هل سيؤثر انتقال هداف الفريق أرنو نسيمن إلى الكويت الكويتي على خط هجوم الفريق؟
لا أظن ذلك. فشباب الريف الحسيمي يضم لاعبين جيدين في خط الهجوم، كما تعاقد مع آخرين متميزين، ضمنهم لاعب من سطاد مالي، بإمكانهم تقديم الإضافة النوعية إلى الفريق، بالنظر إلى مهاراتهم الفنية والبدنية. وأظن أن الانتدابات الجديدة ستساهم في مساعدة الفريق على تحقيق نتائج جيدة، إضافة إلى العمل الكبير الذي يقوم به الطاقم التقني بقيادة المدرب حسن الركراكي.

أصبحت الآن حارسا أساسيا في فريقك، بماذا تشرح هذا التحول في مسارك؟
لكي تحقق أي شيء وتنجح فيه، لا بد أن يكون هناك عمل كبير وصبر كبير، والعمل الجيد والصبر هما اللذان يساعدان الإنسان على تحقيق الأشياء التي يريد الوصول إليها.

أليس لذلك علاقة بانتقال الحارس خالد العسكري إلى الرجاء، بعدما كان هو الحارس الأساسي؟
بالفعل، انتقال خالد العسكري إلى الرجاء كان عاملا ساهم في ذلك. غير أنني عندما أتيت إلى شباب الريف الحسيمي كنت أقول مع نفسي عندما تتاح لي الفرصة يجب أن أستغلها. والحمد لله، أصبحت الآن حارسا رسميا للفريق، ويجب ان أحافظ على هذا المكسب، كما أشكر جميع المسؤولين والطاقم التقني على الثقة التي وضعوها في.

لا بد أنك مقتنع بمستواك؟
الحمد لله، وإن شاء الله سأتطور أكثر، أطمح إلى أن أكون أحسن بكثير.

كيف تقيم مشاركة المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا؟
فوجئنا جميعا للمستوى الباهت لعناصر المنتخب الوطني. كنا نعتقد أن لدينا منتخبا قادرا على تجاوز العثرات الأخيرة، لكن للأسف حدث ما لم يكن في الحسبان. وأعتقد أن من أسباب ذلك، طرق الإعداد للمباريات، والأجواء التي دارت فيها، واختيارات المدرب غريتس ومكانة اللاعب المحلي في تركيبته البشرية، إضافة إلى طريقة الاستعداد للمنافسات القارية التي تختلف تماما عن الأجواء التي ينافس فيها المحترفون.

أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق