fbpx
الرياضة

العرب يلجؤون إلى “فيفا”

يبحثون عن الإجماع قبل بعث رسالة احتجاج بشأن مشاهدة المونديال

قرر الاتحاد العربي لكرة القدم رفع احتجاج إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ضد مجموعة قنوات “بي إن سبورت” القطرية، وذلك لمطالبها المالية الكبيرة من أجل منح حق بث مباريات كأس العالم روسيا 2018.
وفتحت القناة القطرية المجال للتفاوض مع القنوات العربية، لكنها طالبت بمبالغ كبيرة مقابل نقل بعض المباريات أرضيا، علما أنها تحتكر النقل الفضائي في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.
وطرحت مسألة الاحتكار التلفزيوني على الاتحاد الدولي في مرات عديدة، إذ ذهبت بعض المصادر إلى القول إن مسؤولي القناة القطرية يفكرون جديا في نقل مباريات المنتخبات العربية المشاركة في مونديال روسيا (المغرب ومصر والسعودية وتونس) على قنواتها المفتوحة، إرضاء للمشاهد العربي، لكنها لم تعلن على ذلك رسميا قبل شهرين من المونديال.
وأضافت المصادر نفسها أن الاتحاد العربي يحاول الحصول على إجماع أعضائه من أجل بعث رسالة تظلم ل”فيفا”، ومطالبة الاتحاد الدولي بالتحكيم بين التلفزيونات العربية و”بي إن سبورت”، ليتسنى لها نقل مباريات منتخباتها في المنافسة العالمية.
وطالب بعض المسؤولين الرياضيين داخل “فيفا”، بإيجاد صيغة لمنح تلفزيونات الدول المشاركة في كأس العالم حق بث مباريات منتخباتها بالمجان، لكن ذلك سيكون صعبا في ظل بيع حقوق بث المنافسة بأكملها إلى مجموعات تلفزيونية كبيرة ومعروفة عالميا، تحتكر البث في مناطق مثل أوربا وآسيا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وغيرها.
وبدأت القناة العربية التسويق لباقة كأس العالم التي تضم أربع قنوات جديدة، قبل أسابيع، إذ قالت إنها ستمنحها بالمجان إلى كل مشترك جديد، فيما ستبيعها مقابل 90 دولارا للمشترك.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى