fbpx
حوادث

مختصرات

الحبس لنصاب الأنترنيت

آخذت الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، طالبا مجازا في الأدب الفرنسي من أجل جنح النصب والاحتيال، وأدانته بستة أشهر حبسا نافذا، وذلك على ذمة قضية تتعلق بالنصب عبر المواقع الإلكترونية، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف مراعاة لحالته الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.
وفي التفاصيل، ذكرت مصادر “الصباح” أن القضية تفجرت عندما تقدمت مجموعة من الأشخاص بشكايات إلى المصالح الأمنية بمكناس، يعرضون فيها أنهم وقعوا ضحايا نصب واحتيال من طرف شخص يمارس نشاطها الإجرامي عبر موقع إلكتروني للإعلانات التجارية. وأوضحت المصادر ذاتها، أن المتهم تمكن، في أقل من سبعة أشهر، من الإيقاع بالعديد من الضحايا، إذ كان يعرض عبر الموقع عينه سلعا وهمية عبارة عن معدات إلكترونية بأثمنة تسيل اللعاب، حتى إذا ما سقط الضحايا في شراكه، يطالبهم بتحويل المبالغ المالية المتفق عليها قبلا، وذلك عبر إحدى الوكالات المختصة في تحويل الأموال بمكناس، ثم يعدهم بتسليمهم البضاعة المتفق عليها بواسطة طرود خاصة.
خليل المنوني (مكناس)

اعتقال جانح حاول اغتصاب طفل

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، أول أمس (السبت)، على الوكيل العام باستئنافية المدينة، ثلاثينيا له سوابق متعددة، لاتهامه بالتغرير بطفل ومحاولة هتك عرضه بالعنف قبل إيقافه متلبسا من طرف مواطنين حاصروه قرب عقبة حي بنسليمان بمقاطعة المرينيين. واستمع إلى المشتبه فيه في محضر قانوني بعد تسلمه من موقفيه من المواطنين ونقله للمستشفى للعلاج من جروح أصيب بها بعد مهاجمته من قبل شباب غاضب لم يرحم سقوطه أرضا وعنفه بطريقة أفقدته القدرة على الفرار، رغم محاولته ذلك بالعقبة أثناء مباغتته باستدراج الطفل لهتك عرضه بمكان خال.
وأصيب المشتبه فيه الذي غادر السجن حديثا بعد إنهائه عامين أدين بهما لهتكه عرض طفلة، بجروح في أنحاء مختلفة بجسمه، إذ بدا منهك القوة ساقطا على الأرض في شريط فيديو من دقيقة تداول شباب المدينة نشره بصفحاتهم الفيسبوكية وعبر تقنية واتساب على إيقاع عبارات ساخرة ومطالبة بإسقاط عقوبة قاسية عليه. وكان المتهم يرافق طفلا في طريقهما إلى مكان خال بالحي نحو الحادية عشر صباح الأربعاء الماضي، قبل مباغتته ومحاصرته وتخلصه من سكين بحوزته وهدد بواسطته الطفل لإرغامه على مرافقته لهتك عرضه، قبل أن يتحول جسمه إلى مفرغ لغضب شباب استعمل كل الوسائل لإيذائه وتعنيفه.
وضبط الشباب المتهم متلبسا قرب الحمام القديم على مستوى وادي الملاح، قبل أن يطلق ساقيه للريح، إلا أن مواطنا لحق به وتمكن من شل حركته وعرقلة فراره، إلى حين تجمهر زملائه ووصول عناصر الشرطة بالمنطقة الثالثة للأمن بن دباب عين قادوس، التي نقلته إلى المستشفى للعلاج من جروحه.

حميد الأبيض (فاس)

غرق بحارين بالحسيمة

علم من مصدر مطلع، أن بحارا لقي مصرعه غرقا، بينما اعتبر الثاني في عداد المفقودين، في حادث انقلاب قارب للصيد التقليدي، قبالة رأس ” سيدي عابد ” مسجل بميناء الحسيمة، وذلك ليلة الجمعة – السبت الماضيين.
وحسب المصدر ذاته فإن قارب الصيد التقليدي المذكور، كان على متنه 4 بحارة أثناء انقلابه، وكان في رحلة صيد سمك ” أبو سيف “، حيث تمكن أحد القوارب من إنقاذ بحارين وانتشال جثة آخر، في حين مازال صديقهم الرابع في أعماق البحر.
مصادر أكدت أن رياحا قوية أحدثت حالة هيجان في عرض البحر، كادت أن تؤدي بحياة عشرات البحارة وقواربهم، وكانت هي السبب الرئيسي لانقلاب قارب الصيد المذكور. ويجري البحث عن البحار الذي فقد في البحر، والذي يباشره زورق الإنقاذ، ومراكب تابعة للصيد الساحلي.
تجدر الإشارة إلى أنه سنويا يتم تسجيل حالات غرق وفقدان لبحارة الصيد التقليدي، أثناء قطعهم لأميال كثيرة في عرض البحر للبحث عن سمك “أبوسيف”، وذلك لعدم تحمل هذه القوارب لهيجان البحر في أعالي البحر.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

مصرع سائق “طاكسي” في حادثة

علمت “الصباح” أن حادثة سير وقعت في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، بالجديدة أودت بحياة سائق سيارة أجرة من الصنف الصغير.
وأضافت مصادر أمنية أن الحادثة وقعت عند ملتقى الطرق شارع بن باديس، وشارع عثمان بن عفان، غير بعيد من “شاطو الماء”، إثر اصطدام عنيف ومباغت بين سيارة أجرة وسيارة لنقل المستخدمين.
وأرجعت المصادر ذاتها سبب وقوع الحادثة إلى عدم احترام الأضواء المنظمة للسير، وحق الأسبقية، عند ملتقى شارع بن باديس، وشارع عثمان بن عفان، حيث وجدت عناصر الوقاية المدنية صعوبة في انتشال سائق سيارة الأجرة، من تحت أنقاض سيارته المتحطمة، وإحالته على متن سيارة إسعاف، إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، حيث خضع في قسم الإنعاش، للعناية الطبية المركزة، التي عجزت عن انتشاله من مخالب موت محقق، إثر إصابته بجروح بالغة ونزيف داخلي حاد.
وقد تم فتح تحقيق من لدن السلطات الأمنية لتحديد وملابسات وظروف وقوع الحادثة وتحديد المسؤول عن ارتكابها.
أحمد سكاب (الجديدة)

إدانة متهم بالاعتداء على قاصر

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، الثلاثاء الماضي، بإدانة مسير مطعم، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية افتضاض بكارة قاصر.
وفي تفاصيل هذه النازلة، ورد في محضر الدرك الملكي بأزمور، أن والدة القاصر تقدمت بشكاية، أفادت فيها، أن ابنتها القاصر، اختفت عن الأنظار، مشيرة إلى أنها كانت تشتغل بمطعم قرب المحطة الطرقية وكانت تكتري غرفة رفقة ابنة عمتها.
واستدعت الضابطة القضائية الأخيرة واستمعت إليها، فصرحت أنها كانت تشتغل رفقة المختفية بمطعم بالجديدة، وأنها كانت على علاقة مع مسيره. وكانت على علم بتفاصيل علاقتهما، إذ كثيرا ما ضبطتهما يمارسان الجنس بالمطعم ذاته.
واستمعت الضابطة نفسها للمتهم، فصرح أن القاصر التحقت رفقة ابنة عمها بالمطعم، وتم تشغيلهما. وأعجب بها وبدأ يتقرب منها ويتودد إليها، إلى أن انصاعت لرغبته بربط علاقة غير شرعية معه. وتمكن من إقناعها بمرافقته إلى منزل أحد أصدقائه. وأثناء ممارسة الجنس معها، وجدها ثيبا، فأخبرته أنها فقدت عذريتها منذ سنة تقريبا.
ومارس معها الجنس بطريقة عادية. وبعد عودتهما إلى المطعم ازداد تعلقا بها، وظل يمارس معها الجنس كلما رغب في ذلك. وكثيرا ما ضبطا متلبسين بذلك. وأضاف أنه منذ شهرين أخبرته أنها حامل، وطلبت منه تسوية هذا المشكل، فوعدها بالزواج. والتقى والدها وعبر له عن رغبتها في خطبتها. وعلم من بعض أقاربها أنها تتعاطى للفساد، فتراجع عن قراره.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

مجهولون يسطون على 16 مليونا

سابقت الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية أولاد الطيب ضاحية فاس، الزمن لفك لغز سرقة صيدلية لا تبعد إلا بأمتار عن نقطة التفتيش بمدار قريب من مدخل مطار فاس سايس على بعد 15 كيلومترا من فاس، بعد تسلل مجهولين إليها في ظروف غامضة ليلة الخميس/ الجمعة الماضي.
وحضرت عناصر الشرطة العلمية والتقنية للصيدلية الواقعة على الطريق الرئيسية بين فاس وإيموزار كندر، ورفعت بصمات من داخلها وبابها للوصول إلى منفذي العملية وتشخيص هوياتهم ومكان اختفائهم لإيقافهم وتقديمهم إلى العدالة، موازاة مع البحث الذي فتحته الضابطة القضائية بناء على أوامر قضائية. واستمعت إلى مالك الصيدلية وعاملين فيها في محاولة للوصول إلى خيط رابط يمكن أن يقود لاكتشاف هويات منفذي السرقة في ساعة مبكرة بعدما كسروا شباكا صغيرا يوجد خلفها، وتمكنوا من التسلل إلى داخلها عبره، قبل تكسيرهم أقفال بابها والاستيلاء على بعض الأدوية ومبلغ مالي مهم وإتلاف مستندات.
ويبدو أن لمنفذي العملية خبرة كبيرة في مجال السرقة، بدليل سرقتهم كل تسجيلات الكاميرات المثبتة بمختلف المواقع بالصيدلية وببابها، حتى لا يتركوا أي دليل يمكن أن يقود إليهم، بعدما تمكنوا من تكسير صندوق يخزن به صاحب الصيدلية، أمواله، والاستيلاء على حوالي 16 مليون سنتيم منها. وعمدوا إلى بعثرة بعض المستندات والاستيلاء على تجهيزات وأدوية مختلفة، في أكبر عملية سرقة طالت صيدليات، ما أغضب الغرفة النقابية لصيادلة فاس التي استنكرت السطو والسرقة التي تعرضت إليها الصيدلية، مطالبة بتكثيف جهود إيقاف الجناة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى