fbpx
حوادث

إيداع مختطف نادلة السجن

استدرجها إلى مكان خال واغتصبها

أحالت الشرطة القضائية، الثلاثاء الماضي، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف أربعينيا من أجل جرائم اختطاف أنثى باستعمال التهديد بواسطة السلاح الأبيض، واحتجازها وهتك عرضها باستعمال العنف واغتصابها، والسرقة الموصوفة باستعمال التهديد بالعنف، وأحاله بدوره على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، الذي أمر بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال2، في انتظار الشروع في استنطاقه حول المنسوب إليه.
وتفجرت القضية، استنادا إلى مصادر”الصباح”، عندما تقدمت الضحية بشكاية إلى المصالح الأمنية بمكناس ضد شخص مجهول، تعرض فيها أنها بينما كانت في طريق عودتها إلى محل إقامتها بحي الزيتون اعترض سبيلها المشتكى به وأمسكها بالقوة، قبل أن يقوم بوخزها في ظهرها بواسطة سلاح أبيض. وتحت طائلة التهديد بإلحاق الأذى بها اقتادها بالقوة إلى خلاء بمنطقة سيدي بوزكري (طريق الحاجب)، وهناك أرغمها على نزع ملابسها ليقوم بممارسة الجنس عليها، مبرزة أنه كان يلتقط لها صورا في وضعيات مختلفة بواسطة هاتفه المحمول. وأضافت الضحية، التي تعمل نادلة بمطعم شعبي، أنها بعدما استعطفته وتوسلت إليه سمح لها بمغادرة المكان، بعدما جردها من مبلغ 120 درهما كان بحوزتها، مهددا إياها بنشر الصور الملتقطة لها على شبكة الإنترنيت إن هي رفضت الحضور عنده لممارسة الجنس عليها متى طلب منها ذلك، مدلية بشهادة طبية تثبت الاعتداء الذي تعرضت له.
وقادت التحريات والأبحاث المكثفة، التي باشرتها عناصر من فرقة محاربة العصابات بالمصلحة الولائية لأمن مكناس، إلى إيقاف المتهم بعد نصب كمين له بمساعدة الضحية، إذ ضبط بحوزته مبلغ مالي قدره 380 درهما، فضلا عن هاتف محمول تبين أنه يضم صورا إباحية للضحية.
وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف المتهم، من مواليد 1978 بمراكش، بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، مصرحا أنه قام باستدراج الضحية بالقوة إلى مكان خال مقابل للسوق الأسبوعي بسيدي بوزكري (سوق الأحد)، وتحت تهديدها بتعريضها للأذى قام باغتصابها، مضيفا أنه مارس عليها الجنس، قبل أن يطلق سراحها، نافيا أن يكون هددها بواسطة السكين أو سلبها نقودها، مبرزا أنه تعمد تصويرها وهي عارية بهدف إجبارها على الحضور للقائه كلما اتصل بها. ومن جهتها، أكدت الضحية، من مواليد 1985 بسيدي قاسم، مطلقة وأم لطفل واحد، مضمن شكايتها، موضحة أن المتهم قام باغتصابها بعدما استدرجها بقوة إلى مكان خال من المارة، وأصرت على متابعته قضائيا.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى