fbpx
الرياضة

المغرب 2026 يواصل الحشد

صربيا واللوكسمبورغ تنضمان إلى المؤيدين والأسود يواجهون سلوفاكيا وإيستونيا

التحقت اتحادات صربيا وبلجيكا واللوكسمبورغ لكرة القدم بقائمة مؤيدي ملف ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026.

وأكد كوزيزا سلافيزا، رئيس الاتحاد الصربي لكرة القدم، دعمه المطلق للملف المغربي خلال لقائه بفوزي لقجع، رئيس الجامعة على هامش المباراة الإعدادية التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الصربي الجمعة الماضي بالملعب الأولمبي بتورينو، ضمن استعدادات المنتخبين لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

وأطلع رئيس الجامعة نظيره الصربي بجدية الملف المغربي لاحتضان المونديال، وكذلك استجابته لدفتر التحملات والشروط المطلوبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وانضمت اللوكسمبورغ إلى صربيا وفرنسا، عندما أعلنت مساندتها لملف المغرب، عقب الاجتماع، الذي جمع بول فيليب، رئيس اتحاد اللوكسمبورغ بفوزي لقجع، رئيس الجامعة السبت الماضي.

ووفق إفادة مصادر جامعية، فإن اللوكسمبورغ قررت دعم ترشيح المغرب، بعد اطلاعها على خطوطه العريضة وجديته مقارنة مع الملف الأمريكي، فيما ينتظر أن يتوجه وفد آخر إلى آسيا من أجل الترويج للملف المغربي، ويضم مجموعة من الرياضيين البارزين سواء في ألعاب القوى، أو كرة القدم.

وسبق لفرنسا الإعلان عن دعم ملف المغرب عقب لقاء جمع فوزي لقجع، رئيس الجامعة بنويل لوغريت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الخميس الماضي

وحضر الاجتماع كذلك رقية الدرهم، كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية وكونستان عوماري، النائب الثاني لرئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي ل»فيفا»، إضافة إلى حاجي ضيوف، الدولي السنغالي السابق.

من ناحية ثانية، توصلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى اتفاق مع نظيرتيها السلوفاكية والإيستونية، على برمجة مباراتين إعداديتين في يونيو المقبل، استعدادا لنهائيات كأس العالم التي تحتضنها روسيا الصيف المقبل.

وعلمت «الصباح» أن الأسود سيواجهون سلوفاكيا في رابع يونيو المقبل بسيون بسويسرا، حيث يخوض تجمعه الأخير، ضمن استعداداته لنهائيات كأس العالم.

كما يلاقي المنتخب الوطني نظيره الإيستوني في تاسع يونيو المقبل بالعاصمة طالين، قبل أن يتوجه في اليوم الموالي إلى روسيا، لإجراء آخر اللمسات، قبل الدخول في منافسات المونديال رسميا، بمواجهة نظيره الإيراني في 15 من الشهر ذاته بسان بطرسبورغ، ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية.

ويسافر المنتخب الوطني إلى سويسرا في الأسبوع الأخير من ماي المقبل، لمباشرة استعداداته، إذ من المقرر أن يجري مباراة إعدادية أولى في 31 منه أو فاتح يونيو، قبل مواجهة المنتخبين السلوفيني والإيستوني. 

واستقر رأي الفرنسي، هيرفي ورنار، مدرب المنتخب الوطني، على مواجهة منتخبات غير مؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، غير أنها تمتاز بطريقة لعب مختلفة عن المدارس التي سبق أن واجهها.

ويرغب رونار في مواجهة منتخبات تتميز بالاندفاع البدني والسرعة، من أجل تحسين أداء العناصر الوطنية، الشيء الذي دفعه إلى برمجة تجمع سويسرا بغراس مونتانا، التي تعلو عن سطح البحر ب 1600 متر، لرغبته في تحضير اللاعبين بدنيا بشكل جيد، إضافة إلى تميزها ببرودة الطقس، وتشبه كثيرا في خصائصها مدن روسيا، التي سيخوض بها الأسود مبارياتهم الإعدادية.

وخاض المنتخب الوطني مباراة إعدادية أمام صربيا الجمعة الماضي بتورينو، وفاز بها بهدفين لواحد، ثم سيخوض مباراة ثانية غدا (الثلاثاء) بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

عيسى الكامحي وص . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى