fbpx
الرياضة

الوداد في مجموعة المسافات الطويلة

يقطع 27 ألف كيلومتر إلى توغو وغينيا ويستهل المنافسات من جنوب إفريقيا

أسفرت قرعة دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية، عن رحلات متعبة للوداد، حامل لقب النسخة السابقة، وذلك بعدما أجبرته على السفر إلى جنوب إفريقيا لمواجهة ماميلودي صانداوز بطل نسخة 2016، ثم إلى توغو لمواجهة بور توغو، وإلى غينيا لمواجهة حوريا كوناكري.

وسيكون على الوداد قطع مسافة ما يقارب 27 ألف كيلومتر، لإجراء مبارياته القارية.

ويعتبر ماميلودي صانداوز المنافس الأول للوداد، بحكم نتائجه الأخيرة بعصبة الأبطال، إذ فاز بنسخة 2016، وأقصي على يد الفريق الأحمر الموسم الماضي من دور الربع.

ومن المقرر أن يستهل الفريقان هذا الدور بمباراة بينهما بجنوب إفريقيا في 5 ماي المقبل، على أن يتواجها بالبيضاء في 17 غشت المقبل.

ويلعب الوداد مباراته الثانية أمام توغو بور بالبيضاء في 15 ماي، على أن يسافر لمواجهة الفريق التوغولي في آخر مباراة في المجموعات في 28 غشت المقبل، فيما سيقابل حوريا كوناكري مرتين في أسبوعين بين 17 و27 يوليوز المقبل.

العقيد درغام

الدفاع في مجموعة الديربيات الثلاثة

مازيمبي المتمرس أبرز منافس للفريق الدكالي

لم تكن قرعة دور المجموعات رحيمة بالدفاع الجديدي، الذي يشارك لأول مرة في تاريخه في دور المجموعات بعصبة الأبطال، إذ وضعته في مواجهة مازيمبي الكونغولي، الفائز بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم الموسم الماضي، فيما سيكون عليه السفر إلى الجزائر في مناسبتين، لمواجهة مولودية العاصمة ووفاق سطيف.

ويستهل الفريق الجديدي مبارياته في دور المجموعات في 5 ماي، حين يسافر إلى الجزائر العاصمة لمواجهة المولودية، الذي يبصم على موسم جيد في الدوري المحلي، قبل أن يستقبل في ثاني مباراة له في 15 ماي نادي مازيمبي الكونغولي بملعب العبدي بالجديدة.

وسيلعب الدفاع أمام وفاق سطيف ما بين 17 و27 يوليوز المقبل، قبل أن يستقبل مولودية الجزائر في 17 غشت المقبل، ويسافر مجددا إلى الكونغو لمواجهة مازيمبي في نهاية الشهر نفسه.

واعتبرت الفرق الأخرى التي تكمل مجموعة الدفاع الجديدي، ممثل المغرب الثاني في المسابقة “مجهولا”، بحكم أنه يشارك لأول مرة في دور المجموعات، لكنها نوهت خلال مراسيم القرعة التي أجريت أول أمس (الأربعاء) بالقاهرة، بالمستوى الذي ظهر به في مباراة سدس عشر، والذي أقصى خلاله فيتا كلوب الكونغولي أمام 25 ألف متفرج.

طالب: نعرف منافسينا جيدا

أكد عبد الرحيم طالب، مدرب الدفاع الجديدي، أن مستوى فرق شمال إفريقيا متقارب، وأنه يعرف جيدا مستوى الفرق المنافسة.

وأضاف طالب أنه يعرف طريقة لعب مازيمبي الكونغولي، بحكم أن فريقه واجه فيتا كلوب الكونغولي ذهابا وإيابا في سدس عشر المسابقة نفسها، كما يتابع عن كثب مستوى مولودية الجزائر ووفاق سطيف، الذي يشرف عليه عبد الحق بنشيخة.

وقال طالب إنه متفائل جدا قبل بداية المباريات في ماي المقبل، لأن “لاعبيه اكتسبوا التجربة في مثل هذه المباريات، ولأن لديه الوقت الكافي لتحضير المجموعة بدنيا وذهنيا”.

وأضاف “اللعب في دور المجموعات يختلف تماما عن المباريات المباشرة، إذ يمنحك فرصة تدارك النتائج السلبية. كنت أخشى مواجهة فرق من جنوب إفريقيا أو زامبيا أو أنغولا، بحكم المسافة الطويلة وتأثيرها على اللاعبين بدنيا”.

مجموعات  الأبطال

المجموعة الأولى:  الأهلي (مصر) وتاونشيب (بوتسوانا) والترجي (تونس) وكامبالا (أوغندا)

المجموعة الثانية: مازيمبي( الكونغو) ومولودية الجزائر ووفاق سطيف (الجزائر) والدفاع الجديدي (المغرب)

المجموعة الثالثة:  الوداد (المغرب) وحوريا كوناكري (غينيا) وماميلودي صانداوز (جنوب إفريقيا) وبور توغو( توغو)

المجموعة الرابعة: زيسكو (زامبيا) وبريميرو دي أغوستو (أنغولا) ونجم الساحل (تونس) ومبابان (سوازيلاند)

برنامج مباريات الوداد:

4 أو 5 أو 6 ماي: ماميلودي صانداوز- الوداد

15 أو 16 أو 17 ماي: الوداد- بور توغو

17 أو 18 أو 19 يوليوز: حوريا كوناكري- الوداد

27 أو 28 أو 29 يوليوز: الوداد- حوريا كوناكري

17 أو 18 أو 19 غشت: الوداد- ماميلودي صانداوز

28 أو 29 أو 30 غشت: بور توغو- الوداد

برنامج مباريات الدفاع الجديدي

4 أو 5 أو 6 ماي: مولودية الجزائر- الدفاع الجديدي

15 أو 16 أو 17 ماي: الدفاع الجديدي- مازيمبي

17 أو 18 أو 19 يوليوز: وفاق سطيف- الدفاع الجديدي

27 أو 28 أو 29 يوليوز: الدفاع الجديدي- وفاق سطيف

17 أو 18 أو 19 غشت: الدفاع الجديدي- مولودية الجزائر

28 أو 29 أو 30 غشت: مازيمبي- الدفاع الجديدي

الرجاء … دور المجموعات يمر عبر زامبيا

سيكون على الرجاء تجاوز زاناكو الزامبي لحساب دور سدس عشر كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” مكرر، ليمر إلى دور المجموعات لأول مرة منذ سنوات.

وأوقعت قرعة هذا الدور التي أجريت أول أمس (الأربعاء) بالقاهرة، الفريق الأخضر في مواجهة زاناكو، الذي اعتبر من أقوى الفرق القارية في السنوات الأخيرة، إذ قابل الوداد في دور المجموعات في عصبة الأبطال الموسم الماضي، ولم يتمكن من المرور إلى الربع رغم جمعه 11 نقطة، بعدما فاز على الفريق الأحمر في زامبيا بهدف لصفر، وخسر بالنتيجة نفسها بالبيضاء.

ومن المقرر أن تجرى مباراة الذهاب بزامبيا في 6 أو 7 أو 8 أبريل، فيما تلعب مباراة الإياب بالبيضاء في 17 أو 18 أو 19 من الشهر نفسه.

ويعول الرجاء على هذا الدور من أجل العودة إلى دور المجموعات بكأس “كاف”، بعد غياب دام سنوات، فيما لم يسبق له مقابلة زاناكو في تاريخه.

وسيقطع الرجاء مسافة 13 ألف كيلومتر ذهابا وإيابا، وهو ما قد يشكل عائقا للخضر، الذين يرغبون في المنافسة على لقب البطولة الوطنية أيضا، والتي يحتلون فيها الرتبة الثالثة على بعد خمس نقاط من المتصدر اتحاد طنجة.

قرعة رحيمة ببركان

وضعت قرعة دور سدس عشر كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” مكرر، نهضة بركان، ممثل المغرب الثاني في المسابقة، أمام مواجهة جينيراسيون فوت السنغالي، حديث العهد، والذي تأسس في 2000.

وسيكون الفريق البركاني الذي صنع المفاجأة بتجاوز النادي الإفريقي التونسي في الدور السابق، أمام فرصة للوصول إلى دور المجموعات في كأس “كاف”، حين يلعب مباراة الذهاب في بداية أبريل المقبل بملعب ديني بيرام القريب من العاصمة داكار، والذي تصل سعته إلى 1000 متفرج، والذي يشكل العائق الأكبر أمام الفريق البرتقالي، قبل أن يلعب مباراة الإياب ببركان بعد أسبوعين.

ويعيش الفريق السنغالي أبهى فترات تاريخه الرياضي، بعدما توج السنة الماضية بأول لقب للدوري السنغالي في مفاجأة مدوية، فيما حقق كأس السنغال مرة واحدة في 2015، علما أنه صعد في السنة نفسها إلى القسم الأول.

ويعتمد جينيراسيون فوت على مدرسة النادي، إذ يشرك لاعبين شبابا منذ تأسيسه قبل 18 سنة فقط، بناء على سياسة النادي ونظامه الأساسي.

ويفتخر الفريق السنغالي باتفاقية شراكة مع ميتز الفرنسي، وقعت قبل ثلاث سنوات، يسمح من خلالها للنادي بانتقاء اللاعبين الشباب السنغاليين سنويا لإجراء اختبارات تقنية بفرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى