fbpx
حوادث

اعتقال متهمة بالنصب بالجديدة

أوهمت ضحايا أن والدتها تملك مطعما بفرنسا وتحتاج إلى مستخدمين

أحالت عناصر الشرطة القضائية على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أخيرا، متهمة بالنصب والاحتيال، على مجموعة من الشباب بعدما أوهمتهم بقدرتها على مساعدتهم في التهجير إلى فرنسا، بحكم أن والدتها تملك مطعما بالديار الفرنسية،، وأغرتهم بمجموعة من الامتيازات، بعدما تسلمت منهم صورا شمسية، من بطائق تعريفهم الوطنية ، وصورا من جوازات سفرهم، فضلا عن صور فوتوغرافية.
وتسلمت المتهمة، من ذوي السوابق تبلغ من العمر 36 سنة مطلقة وأم لبنت، من الضحايا الخمسة، الذين تقدموا بشكاياتهم مبالغ متفاوتة، حيث استدرجت كل واحد على انفراد من أجل تسليمها المبالغ المالية، إلا أن تماطلها واختفاءها وإغلاقها هاتفها، جعلهم يتأكدون أنهم وقعوا ضحية نصب من قبلها، ما دفعهم إلى وضع شكاياتهم وإصرارهم على متابعتها.
وبعد إخضاع المشتكى بها لبحث دقيق، ومواجهتها بالمنسوب إليها، اعترفت من خلاله أنها قدمت للجديدة من البيضاء، قبل سبعة أشهر، واحترفت ممارسة الفساد، ومرافقة طالبي اللذة الجنسية، بمقابل مادي وأضحت تتردد على الحانات والملاهي الليلية، وبعد شهرين على استقرارها بهذه المدينة، التقت صدفة أحد ضحاياها على متن سيارة أجرة، التي كان يتولى سياقتها حيث تبادلت معه أطراف الحديث بعدما أوهمته أن والدتها تملك مطعم بفرنسا، وترغب في التعاقد مع عمال مغاربة.
بعدما انطلت عليه الحيلة، وأفصح لها عن رغبته في نيل فرصة عمل خارج أرض الوطن، أبدت له استعدادها لمساعدته، بعدما طلبت منه إحضار صورة شمسية من بطاقة تعريفه الوطنية، وصورة شمسية من جواز سفره، فضلا عن صورتين فوتوغرافيتين، ومبلغ مالي قدره 500 درهم، وبعد أن ضربت معه موعدا سلمته رقم هاتفها المحمول، وغادرت إلى حال سبيلها، بعدها اتصل بها وسلمها كل ما طلبته منه، وأكدت له أنها ستباشر الإجراءات فورا، إذ اعترفت أنها تعرفت على أصدقائه المشتكين أيضا، حيث وبالطريقة نفسها، تسلمت منهم المبالغ المالية والوثائق الخاصة بهم، إذ استدرجت كل واحد منهم على حدة، من أجل سلب مبالغ مالية منهم إلى أن شعرت بافتضاح أمرها من قبلهم واختفت عن الأنظار، وأصبحت تتفادى الرد على مكالماتهم.
وأكدت أنها حاولت النصب على المشتكين، لسلب بعض أموالهم لاستغلالها في تلبية احتياجاتها الخاصة، إلا أن إحساسها خلال التواصل معهم هاتفيا باكتشاف أمرها، جعلها تتوقف عن مواصلة عمليات النصب على ضحاياها، إذ بعد إتمام البحث أحيلت المتهمة على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، وبعد استنطاقها قرر متابعتها في حالة اعتقال بجنحة النصب.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى