fbpx
حوادث

محاولة اختطاف فتيات بـ “تريبورتور”

الجانيان فشلا في تنفيذ الجريمة والتحريات كشفت استعمال أسلحة بيضاء

فككت عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن مشرع بلقصيري، بإقليم سيدي قاسم، نهاية الأسبوع الماضي، عصابة حاولت اختطاف ثلاث فتيات بالمدينة على متن دراجة ثلاثية العجلات “تريبورتور”، وارتكبت سرقات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض.
وأحيل العقل المدبر للعمليات على النيابة العامة بتهم محاولة الاختطاف عبر ناقلة ذات محرك والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، فيما تجري الضابطة القضائية البحث عن شريكه بعد تحرير مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني.
وأوضح مصدر مطلع أن الموقوف (ع.ش) وهو من مواليد 1981 ويتحدر من سوق أربعاء الغرب، أحدث رفقة شريكه رعبا حقيقيا بمشرع بلقصيري، قبل أن يسقط في قبضة عناصر الشرطة، بعد مواجهات عنيفة، اضطرت إلى إثرها عناصر التدخل إلى إشهار أسلحتها الوظيفية.
وأوضحت الفتاة الأولى (أ.ب) أنها كانت بمحيط ثانوية إعدادية على الساعة السادسة من مساء الخميس الماضي، ففاجأها عضوا العصابة وجرها العقل المدبر بالقوة، فشرعت في الصراخ، ولاذا بالفرار نحو وجهة مجهولة، كما أقرت الضحية الثانية (م.ح) أنها كانت بشارع عبد المومن واعترضها الجانيان فسلمتهما مبلغ 20 درهما وحاولا اختطافها على متن دراجة ثلاثية العجلات فتحررت منهما، فيما الفتاة الثالثة (م.ع) هاجمها الجانيان بحي “البيطات” دون أن يفلحا في وضعها ب”التريبورتور”، كما استمع المحققون إلى رجلين آخرين، أحدهما أقر باستيلاء الموقوف على شاة في ملكيته.
وحسب المصدر نفسه، فإن الجانيين تواجها مع عناصر الشرطة بالعنف، وتمكنت من حجز سكينين قابلين للطي، والدراجة المستعملة في السرقات بالعنف ومحاولة الاختطاف، وبعد أبحاث ميدانية مع المتهم الرئيسي أقر باسم شريكه الملقب بـ”ولد أمي” الذي أصدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني بالتهم سالفة الذكر.
وأقر الجاني أمام المحققين بالاتهامات المنسوبة إليه، مضيفا أن هدفه من محاولات الاختطاف هو رغبته في الاعتداء الجنسي على ضحاياه، لكنهن أفلتن من قبضته، حينما شرعن في الصراخ بالشارع العام.
واعتبرت أبحاث الضابطة القضائية أن العناصر التكوينية للجرائم المقترفة متوفرة من خلال المحجوزات المتعلقة بالدراجة النارية والسكينين والاعترافات التلقائية، كما أقر المتهم الرئيسي أنه قدم من سوق أربعاء الغرب إلى مشرع بلقصيري قصد تنفيذ عمليات سرقات واختطاف واحتجاز.
واستمعت الضابطة القضئية طيلة نهاية الأسبوع الماضي إلى الضحايا بحضور أولياء أمورهن، كما تعرف فلاح على الموقوف بسهولة، وأقر أنه سرق له نعجته تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، من أجل إعادة الاتجار فيها.
يذكر أن الموقوف من ذوي السوابق في قضايا جنائية، كما تبين من خلال تنقيط اسم شريكه المبحوث عنه، أنه أيضا من ذوي السوابق في المجال ذاته.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى