fbpx
حوادث

مختصرات

״داعشي״
أطاحت الشرطة الإسبانية، أمس (الثلاثاء) بمغربي بمنطقة توري باتشيكو، أعلن مبايعته لتنظيم داعش، وكلف من قبل قياديي التنظيم بتجنيد الشباب لفائدتهم وإرسالهم إلى بؤر التوتر.
وحسب وسائل إعلام إسبانية، فإن الموقوف يبلغ من العمر 31 سنة، اعتنق الفكر الجهادي، وصار من أبرز عناصر التنظيم منذ ثلاث سنوات بإسبانيا، إذ وصل به الأمر إلى حد اقتناعه بالتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية دموية باسبانيا.
وتبين حسب المصادر نفسها، أن الموقوف نجح في استقطاب العشرات من الشباب سواء بالمغرب أو إسبانيا، وتلقينهم أفكارا إرهابية، قبل تحريضهم على الالتحاق بـ”داعش”، وذلك خلال لقاءات ومحادثات تمت على مواقع التواصل الاجتماعي، مبرزة أن السلطات الإسبانية تمكنت من اعتقال عدد منهم في عمليات أمنية سابقة.
وداهمت مصالح الأمن الإسباني، منزل المتهم في الصباح الباكر، من أمس (الثلاثاء)، وخلال التفتيش حجزت لدى المغربي الموقوف، أشرطة فيديو من إنتاج تنظيم “داعش”، تحتوي على عبارات تحرض على الكراهية والعنف، وتدعو للجهاد ضد “أعداء الإسلام”، حسب تصريحات المسؤولين الأمنيين الإسبان.
مصطفى لطفي
مخدرات
علمت “الصباح” أن دورية تابعة للفرقة الترابية للدرك الملكي بالبئر الجديد، التابعة لسرية الجديدة، أوقفت صباح أمس (الثلاثاء)، شاحنة محملة بأزيد من 4 أطنان من المخدرات، على الطريق الجهوية، (الساحلية)، الرابطة بين الدارالبيضاء والجديدة، وتحديدا على مقربة من دوار “الهيالمة”، الذي يبعد ب 15 كيلومترا عن البئر الجديد، الخاضعة ترابيا لإقليم الجديدة.
وأضافت المصادر ذاتها أن الشاحنة انطلقت ليلا من منطقة الشمال، في اتجاه الجنوب، مرورا عبر الطريق الساحلية، فيما مازالت الأبحاث جارية من طرف عناصر الدرك الملكي تحت إشراف القائد الجهوي الكولونيل سعيد منير، الذي حضر عملية حجز المخدرات رفقة قائد سرية الجديدة، إلى جانب المسؤول الأول عن إدارة المحافظة على التراب الوطني بالجديدة.
وتعد هذه العملية الثانية من نوعها، بعد التدخل الأمني المشترك بين “بسيج”، التابع للاستخبارات المدنية، والقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، الذي أسقط، منذ حوالي سنتين، في محطة للاستراحة بالبئر الجديد، على الطريق السيار الرابط بين العاصمة الاقتصادية وعاصمة دكالة، شاحنات محملة بأزيد من 40 طنا من المخدرات.
أحمد سكاب (الجديدة)
إيقـاف
اعتقلت عناصر الشرطة بتطوان، أول أمس (الاثنين)، عضو الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بعمالة المضيق الفنيدق، المبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية صادرة عن أمن الناظور، بسبب إصدار شيك دون رصيد، قيمته تفوق 50 ألف درهم.
ووفق مصادر “الصباح”، فإن الأمر يتعلق بنائب أمين مال الكتابة الإقليمية ل “بيجيدي”، البالغ من العمر حوالي 50 سنة. وحسب المصادر نفسها، فإن المعني كان على متن سيارته وأوقفته عناصر الشرطة بشارع وجدة بحي التوتة وسط المدينة، ليتم اقتياده إلى مقر ولاية أمن تطوان.
وأضافت المصادر ذاتها، أن النيابة العامة أمرت بوضعه تحت الحراسة النظرية إلى حين ترحيله إلى الولاية الأمنية بالناظور، التي أصدرت في حقه مذكرة بحث في قضية شيك بدون رصيد .
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى