fbpx
مجتمع

نداءات استغاثة من محاصرين

استنجد سكان بدواوير متاخمة لجبل بويبلان على الحدود بين إقليمي صفرو وتازة، بفعاليات حقوقية أملا في تدخل رسمي لإغاثتهم ووقف معاناتهم الناتجة عن موجة البرد القارس التي تعرفها، المنطقة جراء الثلوج التي تساقطت بكميات كبيرة .
وأكد عبد العزيز بوهدون، رئيس المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بصفرو، أن هذه الدواوير ما زالت محاصرة بالثلوج، ما ضاعف معاناة سكانها للحصول على المواد الغذائية والرعاية الطبية، مشيرا إلى مراسلته السلطات الإقليمية لتوفير الدعم اللوجستيكي والتمويني لفائدتهم.
وأوضح أن الوضع يزداد استفحالا بمرور الأيام، مطالبا عاملي إقليمي تازة وصفرو بتفعيل لجنتي اليقظة بالإقليمين اللتين يرأسانهما، لتقديم المساعدات اللازمة والعلاجات الطبية الملائمة بشكل استعجالي وفعال تنفيذا للتعليمات الملكية للوقاية من آثار البرد القارس وكميات الثلوج المتراكمة منذ عدة أيام.
وبنظره فسكان جماعة بويبلان بدائرة تاهلة، أكثر تضررا من موجة البرد ولم تشملها التدخلات اللازمة للتخفيف من وطأته على سكانها الذين توصل المركز منهم بنداء إغاثة مستعجل موجه للسلطات الإقليمية، بالنظر إلى العزلة شبه التامة التي تعيشها أغلب الدواوير القريبة من المرتفعات والجبال العالية.
وذكر بوهدون ضمن الدواوير الأكثر تضررا والمحتاجة إلى تدخل رسمي، الروكو وتنكرا رمت، البعيدتين ب15 كيلومترا عن الطريق الفرعية رقم 507 الرابطة بين جماعة بويبلان وتازة، اللتين تعيشان عزلة نتيجة التساقطات الثلجية بكميات فاقت التوقعات مصحوبة ببرد قارس وأمطار.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى