fbpx
الرياضة

700 متفرج تابعوا تعادل برشيد وسيدي قاسم

الصديقي غاضب من إضاعة النقاط والشهباوي اعتبر النتيجة مفيدة للقاسميين

فقد يوسفية برشيد نقطتين عن مطارده رجاء بني ملال، ليتقلص الفارق إلى نقطة واحدة، بعد تعادله أمام اتحاد سيدي قاسم، أول أمس (السبت)، لحساب الدورة 19 من بطولة القسم الثاني.

ونجا يوسفية برشيد من أول هزيمة بميدانه، عندما ظل منهزما أمام اتحاد سيدي قاسم، بهدف محمد عبدي، الذي سجل ضد مرمى حارسه الحسين الشاذلي منذ الدقيقة 43، لترتفع احتجاجات الجماهير التي لم تتجاوز 700 مناصر، قبل أن يعادل الكفة البديل يوسف كرماني، في الدقيقة 80.

وصبت فعاليات يوسفية برشيد جام غضبها على الحكم نبيل بنرقية، من عصبة عبدة دكالة، بدعوى أنه حرم الفريق الحريزي من ضربتي جزاء.

وعرفت المباراة تعرض عبد الفتاح أيت احمد، متوسط ميدان يوسفية برشيد، لإصابة صعبة على مستوى القفص الصدري، أمام اتحاد سيدي قاسم، والتي حبست أنفاس كل الحاضرين، بما فيهم الحكم نبيل برقية.

وسارعت سيارة الإسعاف إلى نقل أيت احمد إلى إحدى المصحات الخاصة، لأنه فقد التنفس لدقائق معدودة، لتتوقف المواجهة لأكثر من ثلاث دقائق.

واشتكى سعيد الصديقي، مدرب اليوسفية، من التوقف الطويل للدوري بعد نهاية الذهاب، ما أثر سلبا على عطاء لاعبيه الذين اكتفوا بخمس نقاط خلال الدورات الأربع الأخيرة.

من جهته، اعتبر عاطف الشهباوي، مدرب اتحاد سيدي قاسم، التعادل بملعب الرازي مفيدا وبمثابة انتصار أمام يوسفية برشيد، المتزعم منذ مدة طويلة، وإن كان الطموح يتجلى في الحفاظ على هدف التقدم، وإنهاء المباراة بالفوز الذي يعني الشيء الكثير في الظرفية الحالية، وأضاف بأن الظروف المحيطة كانت صعبة ومؤثرة.

ويتصدر يوسفية برشيد الترتيب العام، ب 40 نقطة، متبوعا برجاء بني ملال الفائز على وداد فاس، بهدف دون مقابل، ويتوفر على 39 نقطة، في حين رفع اتحاد سيدي قاسم رصيده إلى 24 نقطة، ليحافظ على مركزه التاسع مؤقتا.

عبد العزيز خمال (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى