fbpx
الرياضة

الإصابات قاسم مشترك بين الرجاء والوداد

وراد غائب عن “الفريق الأخضر” وشكوك حول مشاركة مساسي وبركات مع “الفريق الأحمر”

منذ الفوز الأخير للرجاء على المغرب التطواني لحساب الجولة التاسعة من البطولة، دخل الفريق في معسكر مغلق بمركبه بحي الوازيس. وحرص امحمد فاخر، مدرب الفريق، على إجراء الحصص التدريبية بوتيرة حصتين في اليوم، بعيدا عن أعين الجمهور ووسائل الإعلام، وأعطى تعليمات صارمة لمستخدمي مركب الوازيس بعدم السماح لأي كان بولوج الملعب في أوقات التداريب، بل إنه خاض مباراة إعدادية أمام اتحاد المحمدية، انتهت بفوز الرجاء بهدفين لواحد، بدون جمهور، وفي غياب حتى إداريي مركب الوازيس، قبل أن يتوجه الفريق أول أمس (الخميس) إلى مركز “ويلنس” ضواحي بوسكورة، لدخول مرحلة التركيز، قبل العودة إلى العاصمة الاقتصادية غدا (الأحد)، لمواجهة الوداد الرياضي في الديربي التاسع بعد المائة.
ومن الأمور التي استأثرت باهتمام المتتبعين للرجاء، إصابة مجموعة من اللاعبين في مرحلة الاستعداد للديربي، قبل أن يتعافوا مع مرور الأيام، ويتعلق الأمر بكل من عبد الصمد أوحقي، ورشيد السليماني، وحسن ألاص، باستثناء عبد الصمد الوراد، الذي تأكد رسميا غيابه على الديربي، بل إنه لم يرافق الفريق إلى بوسكورة، واكتفى بالجري في مركب الوازيس.  
من الجانب الآخر، قالت مصادر ودادية إن شكوكا تحوم حول مشاركة اللاعبين محمد بركات وعبد الرحمان مساسي في المباراة، بسبب الإصابة التي يعانيانها منذ بداية الأسبوع الجاري.
وأضافت المصادر ذاتها أن عبد الرزاق هيفتي طبيب الوداد الرياضي والمنتخب الوطني، يقوم بمجهودات كبيرة من أجل تأهيلهما للعب المباراة.
وأوضحت المصادر ذاتها أنه لن يتأكد غيابهما عن المباراة إلا صباح اليوم (السبت).

نور الدين الكرف وأحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق