fbpx
حوادث

اعتقال بارون مخدرات بالجديدة

أحالت عناصر الشرطة القضائية، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، الأربعاء الماضي، واحدا من أشهر مزودي تجار المخدرات (الشيرا والكيف) بدكالة، الملقب بـ”الجبلي” في حالة اعتقال وتمكنت عناصر الشرطة بطنجة من إيقافه بعد تنقيطه، إذ تبين أنه مبحوث عنه وصدرت في حقه العديد من مذكرات بحث على الصعيد الوطني وموضوع بحث من قبل الشرطة القضائية بالجديدة من أجل ترويج المخدرات.

وبعد العثور على هذا الصيد الثمين الذي دوخ عناصر الشرطة والدرك الملكي بالجديدة، على اعتبار أنه المزود الرئيسي، لتجار المخدرات بدكالة منذ 2012، تم تشكيل فريق أمني عمل على استقدام “الجبلي” من طنجة، ثم وضعه رهن اشارة فرقة محاربة المخدرات وبعد تنقيطه، تبين أنه بالفعل موضوع بحث من أجل ترويج المخدرات، بموجب 20 مسطرة مرجعية، وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أمر بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل البحث والتقديم .

وخلال الاستماع إليه، صرح أنه يتحدر من وزان، متزوج وله ثلاثة أبناء، واشتغل في صغره بالنشاط الفلاحي، لمساعدة والده في زراعة الكيف، وبيعه لمروجي المخدرات المترددين عليهم بالمنطقة، واعترف أنه في 2010 أصبح وكباقي أبناء المنطقة، يعمل على ترويج المحصول بنفسه لمروجي المخدرات بمنطقة دكالة حتى ذاع صيته، وأصبح معروفا لدى مروجي المخدرات، ولزيادة مداخيله من ترويج المخدرات، أضاف في تصريحاته أنه أصبح يقتني المخدرات من لدن مزارعي الكيف من منطقة وزان، حوالي عشرة أكياس من سنابل الكيف والتبغ المهرب، وكمية من مخدر الشيرا تتراوح بين ثلاث كيلوغرامات وستة في الأسبوع، ويعمل على شحنها بسيارته نوع “ميرسيدس” مرقمة بالخارج، ولا تتوفر على وثائق، اقتناها لهذا الغرض من أحد الأشخاص بالقصر الكبير، حيث يزود تجار المخدرات بدكالة بكيس الكيف مقابل خمسة آلاف درهم وكيلو غرام من مخدر الشيرا بمبلغ سبعة آلاف درهم.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى