fbpx
خاص

الملـك ينهـي “البلوكـاج”

مجلس الوزراء صادق على تعيين ثلاثة سفراء وفتح خطة العدالة أمام المرأة
أنهى الملك محمد السادس حالة الفراغ الذي ظلت تشكوه حكومة العثماني، بعد إعفاء أربعة وزراء، في ضوء تداعيات ملف منارة المتوسط، التي عصفت بوزراء من حزبي التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية.
ووضع التعيين الملكي حدا للتكهنات التي ظلت تتحدث عن تعديل موسع، أو تغيير في هندسة الحكومة وفي أغلبيتها، ليتم الاحتفاظ بالأغلبية ذاتها، واحتفاظ الحزبين بالحقائب نفسها. وانضاف إلى فريق العثماني، محسن الجزولي، وزيرا مكلفا بالشؤون الإفريقية. وصادق مجلس الوزراء على تعيين ثلاثة سفراء، وفتح خطة العدالة أمام المرأة، كما صادق على ثلاثة مشاريع مراسيم تتعلق، بتنظيم المصالح المركزية وغير الممركزة لإدارة القوات المساعدة، وبتحديد كيفيات تطبيق النظام الأساسي الخاص بأفرادها، وبإعادة تنظيم مدرسة تكوين أطر القوات المساعدة.

مواضيع الملف:

  1. أمزازي… تقنقراطي بلون أصفر
  2. عبد الأحد الفاسي… اقتصادي الحزب يخلف بنعبدالله
  3. غراس… من الشباب إلى التكوين المهني
  4. حكومة العثماني تتضخم
  5. المرأة تدخل خطة العدالة
  6. الدكالي… “الشيوعي” المدلل
  7. استكمـال ورش الدبلوماسيـة
  8. الجزولي… رجل إفريقيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى