fbpx
حوادث

قتيل في تطبيق “شرع اليد” بسلا

عصابة من ثلاثة شباب هاجمت جزارا اضطر إلى مواجهتهم

عاد منطق “شرع اليد” ليسود من جديد ويتفوق على الاحتكام إلى القانون، إذ شهدت سلا بحر الأسبوع الماضي جريمة مروعة، انتهت بمقتل “لص” يبلغ من العمر 20 سنة وإصابة آخر بجروح بالغة، فيما لاذ شخص ثالث بالفرار، إذ أكدت مصادر “الصباح”، أنهم هاجموا جزارا كان يقصد المذبح البلدي لمباشرة عمله.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الجزار المعني، الذي يتحدر من دوار البراهمة جماعة عامر، أحيل صباح الجمعة الماضي، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بتهمتي الضرب والجرح المؤديين إلى الموت، منبها إلى أن المتهم بعد أن اعترف بأفعاله وأكد أنها كانت دفاعا عن النفس، تقررت إحالته على قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها، في حالة سراح.
وتعود فصول القضية إلى صباح الثلاثاء الماضي، عندما اعترضت “عصابة”، تضم ثلاثة شباب، أعمارهم تتراوح بين 20 سنة و21 ، الجزار المتهم، قرابة الرابعة والنصف صباحا، وهاجمته بغاية السرقة، ليباغت المتهم أحدهم ويوجه له طعنة بسكين، كان يحمله معه ويستعمله في “سلخ الأضاحي”، على مستوى الكلية أردته قتيلا، فيما أصيب الثاني بطعنات في الصدر، نقل إثرها إلى المستشفى الجهوي مولاي عبد الله، بعدما تمكن الثالث من الفرار.
وفور إعلام السلطات الأمنية، طوقت مكان الحادث، ساعة ونصف بعد واقعة الاعتداء، وأمرت بنقل المتوفى إلى المستشفى لإخضاعه إلى التشريح الطبي، فيما تم إخضاع المصاب الثاني إلى العلاج.
ورغم محاولة المصاب التمويه على المحققين الذين انتقلوا إلى المستشفى لاستكمال عناصر البحث والتحقيق، بادعاء تعرضهم لهجوم عصابة، فإن السلطات الأمنية، استأنفت البحث وتمكنت من كشف حقيقة ما وقع، بعدما تبين لها أن المصاب والقتيل يتحدران من دوار أولاد العياشي التابع لجماعة بوقنادل، وأنهما كانا موضوع شكايات سابقة بالسرقة واعتراض سبيل الغير، لتتمكن بعدها من انتزاع اعتراف المصاب الذي يرقد بالمستشفى، الذي أكد أنهم كانوا عصابة من ثلاثة أفراد حاولوا سرقة الجزار، إلا أنه قاومهم بشراسة وانتهى الصراع بينهم بإصابته ومقتل رفيقه وهرب ثالث.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى