fbpx
وطنية

افتتاح مقطع من الطريق السيار بين الرباط والبيضاء

أكثر من 16 كيلومترا جديدة مفتوحة أمام حركة السير ابتداء من اليوم

تفتتح، ابتداء من اليوم (السبت)، في وجه حركة السير للعموم، مقاطع جديدة من الطريق السيار الثلاثي الرابط بين البيضاء والرباط، بمسافة تبلغ 16.5 كيلومترات، على بعد 28 كيلومترا في اتجاه المحمدية.
ويأتي فتح المقطع الجديد قبل موعده المقرر سابقا في يونيو 2012، بسبب “الإجراءات المتخذة من أجل تسريع وتيرة الأشغال، كما تتقدم أشغال التوسيع في باقي المقاطع بشكل ملحوظ، مما سيمكن من افتتاح جميع المقاطع الخاصة بتوسعة الطريق السيار قبل الموعد المحدد نهاية 2012، حسب ما جاء في بلاغ رسمي صادر عن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، اطلعت “الصباح” على نسخة منه.
وتضاف هذه المقاطع الجديدة إلى 14.3 كيلومترا من الطريق السيار الثلاثي ما بين وادي الشراط ووادي يكم، والتي افتتحت في يونيو الماضي في وجه حركة السير، إذ تشكل حوالي 72 في المائة من مشروع توسعة الطريق السيار الرابط بين الرباط والدار البيضاء، والذي يعرف أقوى نشاط سير في الطرق السيارة بالمغرب.
ويأتي إكمال هذه المقاطع بعد استئناف أشغال توسعة الطريق السيار ما بين الرباط والدار البيضاء في يناير الماضي، بعد توقفها لفترة بسبب فسخ العقدة التي كانت مبرمة بين وزارة التجهيز والنقل وشركة “كوندريل”، بسبب ما اعتبر إخلال الشركة البرتنغالية بالتزاماتها، ليتم تعويضها بالشركة العامة للأشغال، التي تسلمت أعمال توسعة الطريق السيار، عن طريق طلب عروض.
وكانت أشغال مشروع توسعة الطريق السيار بين الرباط والدار البيضاء قد انطلقت في شتنبر 2009،  تسعة أشهر بعد أن أعطى الملك محمد السادس إنطلاقة أشغال توسيع الطريق السيار بين المدينتين الكبريتين في المغرب إلى ثلاثة ممرات في كل من الاتجاهين، من أجل تخفيف وتسهيل حركة السير بين القطبين الاقتصادي والاداري.
يشار إلى أن الشركة الوطنية للطرق السيارة كانت قد أعلنت سابقا أن تكاليف توسيع الطريق السيار الرابط بين مدينتي الرباط والدار البيضاء بلغت 1.1 مليار درهم، ويغطي 65 في المائة من هذا المبلغ الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، فيما الباقي هو تمويل ذاتي من الشركة الوطنية للطرق السيارة.

صفاء النوينو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى