fbpx
حوادث

انتحار جندي بمكناس

اهتز سكان جماعة ويسلان بمكناس زوال الأربعاء الماضي، على وقع انتحار جندي في ظروف غامضة.
ويتعلق الأمر، بالضحية (م.ق)من مواليد 1982، متزوج وأب لطفلين، عثر على جثته قرب السكة الحديدية بمنطقة ويسلان، بعد احتسائه كمية من (الماء القاطع)، دون أن يترك الهالك أي آثار قد تساعد المصالح الأمنية على تحديد أسباب وملابسات الحادث الذي ما زال يلفه الغموض. ورجح البعض، أن تكون مشاكل أسرية حادة وراء وضع المعني بالأمر حدا لحياته بهذه الطريقة.
وفور إخطارهم بالحادث، انتقلت العناصر الأمنية والشرطة العلمية والتقنية التابعة لولاية أمن مكناس، وكذا الوقاية المدنية وممثلو السلطات المحلية إلى المكان قصد المعاينة، قبل أن يتم نقل جثة الضحية إلى مستودع حفظ الأموات بمتشفى محمد الخامس بمكناس قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، التي خلفت حزنا عميقا وسط أفراد أسرة وأقارب وكافة زملاء الهالك، نظرا لما كان يتحلى به الأخير قيد حياته من خصال حميدة .
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق