fbpx
مجتمع

اتهام رئيس جماعة بمراكش بالتزوير

اتهم أعضاء المعارضة بالجماعة القروية الويدان، ضواحي مراكش، الرئيس بتزوير محضر الدورة الاستثنائية، المودع بولاية جهة مراكش آسفي للتأشير عليه.
وأوضح الأعضاء أن عبد الفتاح البجيوي، الوالي السابق، وقف على اختلالات محاسباتية بمحضر الدورة العادية، قبل أن يطالب مدبري الشأن المحلي بإعادة دورة أكتوبر الماضي، مؤكدين أن رئاسة المجلس متورطة في تزوير محضر الدورة الاستثنائية المودع على مكتب صبري والي مراكش بالنيابة.
وأشارت شكاية المعارضة التي تم وضعها، صباح الأربعاء الماضي، بولاية مراكش، إلى العديد من الملاحظات التي تضمنها محضر الدورة الاستثنائية منها أن المقررات عدد 53، 54، 55، 56، 57 و58 بتاريخ 12 دجنبر الجاري، سجلت اسم المستشارة الجماعية «خ ك» ضمن المصوتين ب»نعم» في الوقت الذي لم تلتحق بقاعة الاجتماعات إلا بعد التصويت على المقررات المذكورة حيث صوتت فقط على العدد 59. وفي باب مداخيل التسيير فقد صوت أعضاء المعارضة بالامتناع فيما تم تحريره «تزويره» بالمحضر بأن المعارضة صوتت بـ»لا».
وأشارت شكاية المعارضة إلى القرار غير القانوني لرئيس جماعة الويدان الذي أغلق قاعة الاجتماعات في وجه المواطنين والمجتمع المدني ورجال الصحافة قبل الالتحاق بالقاعة وانطلاق الدورة حسب محضر معاينة من قبل مفوض قضائي.
وأضافت الشكاية المذكورة، أن رئيس الجماعة لم يدل بدليل مادي لأسباب إقالة رئيس اللجنة المكلفة بالتعمير وإعداد التراب والبيئة حيث إنه اتخذ هذه الاجراءات في حقه انتقاما منه بسبب الشكاية الموجهة ضد رئيس الجماعة بتزوير محرر رسمي.
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق