fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

تكريم الكاتب البريطاني روميالد لاندو بمراكش

تحتضن مدينة مراكش يوم خامس يناير المقبل، حفل تأبين روميالد لاندو، الكاتب البريطاني من أصل بولوني، حيث سيتم إعادة ترميم قبره بالمقبرة المسيحية بالمدينة.
وينظم الحفل التأبيني من طرف سفارتي بولونيا والمملكة المتحدة بالرباط، تكريما للكاتب الراحل، الذي عشق المغرب والعالم العربي واختار أن يقضي باقي أيام حياته بمراكش، إلى غاية وفاته بها سنة 1974. وكان الكاتب روميالد لاندو غادر بولونيا، مسقط رأسه خلال الحرب العالمية الأولى متجها نحو بريطانيا، لكنه ظل يهتم بكل القضايا المطروحة في الساحة السياسية البولونية، ليصدر سنوات الثلاثينات مؤلفين حول شخصيات بارزة في بولونيا، الأول حول رجل السياسة إغناسي بدروسكي، والثاني عن الماريشال جوزيف بلسودسكي.
وخلال الحرب، شارك روميالد لاندو في “الحرب البريطانية” باعتباره ضابطا، ليقرر بعدها الاستقرار بالمغرب وإصدار مجموعة من المؤلفات في مجالات الهندسة والأدب والدين.
ومن بين الكتب التي ألفها روميالد لاندو في المغرب مؤلفان عن جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني، كما كان ملما بكل القضايا التي تهم المغرب وعلاقاته مع الدول الخارجية.
ظل المغرب مثار اهتمام الكاتب الراحل روميالد لاندو، الذي جعل منه محورا لمحاضراته ومادة تولى تدريسها في قسم الدراسات الإسلامية بجامعة ستوكتن بولاية كاليفورنيا.
ويذكر أن مؤلفات الكاتب روميالد لاندو سلطت الضوء على جوانب كثيرة متعلقة بالمغرب وعلاقاته الخارجية، ومازالت في حاجة إلى أن يكتشفها جمهور عريض من القراء.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى