fbpx
الرياضة

التحكيم يثير الجدل مرة أخرى

الدفاع الجديدي يسقط في ميدانه والجعواني يحقق ما عجز عنه الطاوسي
أهدر الدفاع الحسني الجديدي فرصة الانقضاض على صدارة الترتيب، بعدما تلقى هزيمة بميدانه أمام ضيفه نهضة بركان بهدفين لواحد، أول أمس (الأربعاء)، ضمن مؤجل الدورة الثامنة من البطولة، بملعب العبدي بالجديدة.
وكان الفريق البركاني سباقا إلى التسجيل بواسطة مهاجمه أيوب الكعبي في الدقيقة 20، قبل أن يعادل الكفة بلال المكري في الدقيقة 30، غير أن الفريق الضيف تمكن من إحراز التقدم في الدقيقة 62 عن طريق خطأ في دفاع المرمى الجديدي، بعدما فشل أنور جيد في إبعاد الكرة التي ارتطمت به ودخلت مرمى الحارس الفيلالي.
وحاول الفريق الجديدي العودة في المباراة، وتعديل الكفة، لكنه اصطدم بدفاع صلب ونهج تكتيكي محكم من المدرب المؤقت منير الجعواني الذي عرف كيف يتعامل مع مجريات المباراة، خصوصا بعد تسجيل الهدف الثاني الذي حافظ عليه إلى غاية صافرة الحكم.
وخلف الجعواني المدرب المقال رشيد الطاوسي، وقاده إلى تحقيق أول فوز خارج الميدان هذا الموسم.
وصبت الجماهير الجديدية التي تابعت المباراة جام غضبها على الحكم نور الدين الجعفري، الذي أثارت قراراته احتجاجات الجماهير الجديدية والطاقم التقني، بعدما طرد مدرب حراس المرمى أيوب لاما بداعي الاحتجاج، كما تفاجأت الجماهير بتعيين الجعفري لقيادة هذه المباراة حيث كان محط انتقاد خلال مباراة إياب نصف نهائي كأس العرش التي عرفت تأهل الفريق الجديدي بعد فوزه بأربعة أهداف لثلاثة.
وتأثر الفريق الجديدي بغيابات وازنة في خط الدفاع بسبب إصابة يوسف أكردوم وفابريس نكا.
وبهزيمته أمام النهضة البركانية ظل الفريق الجديدي في الرتبة الثانية برصيد 17 نقطة، بفارق نقطتين عن المتصدر حسنية أكادير، فيما رفع الفريق البركاني رصيده إلى تسع نقاط، محتلا المركز 13.
أحمد السكاب (الجديدة)

تصريحات
طالب: الجعفري سبب الهزيمة
بدا المدرب عبد الرحيم طالب متأثرا بالهزيمة أمام النهضة البركانية، وهاجم الحكم نور الدين الجعفري الذي قاد المباراة، محملا إياه مسؤولية الهزيمة، وقال إنه لأول مرة ينتقد التحكيم في مساره الرياضي.
وأكد طالب أن قرارات الحكم لم تكن صائبة، فـ “الجعفري كان لنا معه مشكل في نصف نهائي الكأس، أمام الفريق نفسه. أعرفه جيدا وأحترمه كثيرا، لكنه قاد المباراة تحت ضغط كبير، وأعلن عن مجموعة من الأخطاء مجانبة للصواب، كان لها تأثير كبير على أداء الفريق الجديدي”. وأضاف طالب أن فريقه تلقى الهدف الأول عن طريق الخطأ، ورغم ذلك تمكن من التعديل، لكن خلال الشوط الثاني تلقى مرة أخرى هدفا عن طريق الخطأ، وأن اللاعبين تأثروا بقرارات الحكم، ما جعلهم يخوضون المباراة بدون تركيز”. وتابع طالب أن فريقه مازال ينافس على المقدمة، ولا تفصله عن صاحب المركز الأول سوى نقطتين، وأنه سيعمل على تدارك هذه النتيجة في المباريات المقبلة، وسيعمل جاهدا على تصحيح بعض الأخطاء.
وأرجع طالب عدم ظهور بعض اللاعبين بمستوى جيد إلى كثرة المباريات، إذ خاض الفريق ثلاث مباريات في أسبوع واحد.

الجعواني: فزنا بأدائنا الرجولي
أعرب منير الجعواني، المدرب المؤقت لنهضة بركان، عن سعادته بتحقيق نتيجة الفوز خارج الميدان، وهنأ بالمناسبة لاعبيه على “أدائهم الرجولي”، طيلة أطوار المباراة.
وأكد الجعواني أنه درس بشكل جيد الفريق المنافس للحد من خطورة لاعبيه، على اعتبار أنه يعد واحدا من الأندية الجيدة خلال بطولة هذا الموسم.
وأضاف الجعواني أنه تحدث إلى لاعبيه قبل بداية المباراة، من أجل خوضها بكامل الثقة، مبرزا أن الفريق البركاني يتوفر على لاعبين بإمكانهم تحقيق نتائج جيدة. وتابع “أي مدرب يرغب في ضم مثل هؤلاء اللاعبين، والفضل في تألق النهضة البركانية في المباراة يرجع إليهم”، مضيفا أن تجربته بالفريق البركاني لثلاث سنوات ساعدته على التأقلم مع المجموعة الحالية، وخوض مباريات دون مركب نقص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى