fbpx
اذاعة وتلفزيون

انطلاق أولى سهرات منشد الشارقة

تستضيف المنشد المغربي شعيب فضيل ويتنافس في البرنامج المغربي ياسين لشهب

تنطلق بعد غد (الجمعة)، منافسات الدورة العاشرة من برنامج «منشد الشارقة»، الذي تنظمه قناة الشارقة، التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، بمشاركة منشدين من 13 دولة عربية، هم عثمان العباسي (السعودية) وصالح الخلايلة (الأردن) ويوسف محمود (مصر) وعلي بن صالحة (تونس) وياسين حموش (الجزائر) وياسين لشهب (المغرب) وسعيد بن شملان الطنيجي (الإمارات) وأحمد قيمة (سوريا) وسلطان السامرائي (العراق) وحامد هاشم الحبشي (اليمن) وخالد محجوب (السودان) ووليد علاء الدين (لبنان) وعبد الفتاح جحيدر (ليبيا)، يتنافسون على اللقب خلال ثلاث سهرات إنشادية، (8 و15و22 دجنبر الجاري) تقام على مسرح المجاز في الشارقة.

ويستضيف البرنامج، خلال سهرته الأولى المنشد المغربي شعيب فضيل، الفائز بلقب منشد الشارقة في النسخة الثامنة، والمنشد محمود هلال، الفائز بلقب البرنامج في النسخة التاسعة، كما تستضيف السهرة الثانية فرقة ريحانة الماليزية، فيما يحل ضيفا على السهرة الثالثة والختامية الفنان اللبناني العالمي ماهر زين.

وكشفت اللجنة المنظمة للبرنامج، عن أعضاء لجنة تحكيم الدورة العاشرة، والتي تضم نخبة من المنشدين والفنانين العالميين، على رأسهم الفنان التونسي لطفي بوشناق والمنشدان الإماراتيان أسامة الصافي وأحمد بوخاطر.

وفي هذا الصدد قال نجم الدين هاشم، المنتج المنفذ لبرنامج «منشد الشارقة»، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، «أكملنا كافة التحضيرات التنظيمية واللوجستية استعدادا لانطلاق الدورة العاشرة من البرنامج. ومن المتوقع أن يشهد منافسات قوية بين 13 منشدا عربيا، يملك كل واحد منهم إمكانيات كبيرة على مستوى الصوت والأداء، ويمثل كل واحد منهم واحدة من المدارس الفنية الإنشادية المعروفة، الأمر الذي يجعل الدورة الجديدة للبرنامج أكثر غنى وتنوعا».

وأضاف «تقام المنافسات بين المشاركين على ثلاث مراحل، إذ تشهد السهرة الأولى مشاركة جميع المنشدين، ليتأهل منهم 10 لمواصلة الطريق إلى اللقب في السهرة الثانية، التي سينتقل منها ستة منشدين إلى المرحلة النهائية، التي تقام منافساتها في السهرة الثالثة والختامية، يوم الجمعة 22 دجنبر الجاري، وستعرف الإعلان عن الفائز باللقب، بجانب أصحاب المركزين الثاني والثالث».

ويعتبر «منشد الشارقة» أحد أهم برامج المسابقات الهادفة إلى اكتشاف المواهب الإنشادية في العالم العربي، وشارك في دوراته السابقة متسابقون من جميع الدول العربية، وكذلك من فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وأندونيسيا وماليزيا والبوسنة والهرسك وتركيا، كما يعتبر محط أنظار الباحثين والدارسين، حيث تمت مناقشة رسالة دكتوراه في جامعة روما الأولى بإيطاليا استعرضت تجربته، ونال من خلالها الباحث الفلسطيني إياد مروان حافظ درجة الدكتوراه، كما كان البرنامج عنوان مشروع تخرج لطالبة جزائرية في كلية الإعلام، حسب البلاغ نفسه.

ووقع اختيار الأصوات المشاركة بعد اختبارات أولية طافت العديد من بلدان العالم العربي، كما استقبل البرنامج مئات المشاركات عبر الأنترنت، لمنشدين من جميع بلدان العالم.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى