fbpx
حوادث

محاكمة جزائريين بتهمة التزوير

تمكن أمن طنجة، من وضع حد لنشاط مشتبه فيه مصنف من بين أخطر المجرمين بالمدينة، كان مبحوثا عنه بموجب 18 شكاية سجلت في حقه تتعلق بالسرقة بالعنف واستعمال السلاح الأبيض، بعد أن ظل مختفيا عن الأنظار إلى أن سقط، مساء الأربعاء الماضي، في قبضة فرقة أمنية تابعة للدائرة الخامسة بالمدينة.
واستنادا إلى مصدر الخبر، فإن المعني بالأمر، الملقب بـ ” البولاينة”، جرى إيقافه في حومة المجاهدين بمنزل مهجور، كان يتخذه مكانا للاختباء به بعيدا عن مكان أنشطته الإجرامية، وذلك بعد أبحاث وتحريات دقيقة عنه لأنه يتخذ احتياطات عديدة مخافة الوقوع بيد رجال الأمن. وباغتت الفرقة الأمنية الموقوف وشلت حركته ليتم تصفيده واقتياده إلى مركز الشرطة في انتظار إخضاعه للبحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة. وبحسب المصدر ذاته، فإن المعني، وهو من ذوي السوابق القضائية، تمت إحالته على المصلحة الولائية للشرطة القضائية، التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية قصد استكمال البحث معه حول المنسوب إليه، واعترف بأنه قام بأعمال إجرامية داخل أحياء مختلفة بالمدينة، خاصة بمنطقة البرانص2 والحي الجديد، التي كان يحل بها في الصباح الباكر وفي أوقات متأخرة من الليل، ويقوم باعتراض الفتيات والنساء، لسلب مابحوزتهن بالعنف وتحت التهديد بأسلحة بيضاء.
ومن المنتظر أن يحال الموقوف، وهو من مواليد 1992 بطنجة، على الوكيل العام لدى استئناقية المدينة، بعد الانتهاء من البحث معه في القضايا المتابع من أجلها، وتتعلق بجناية السرقة الموصوفة وتعدد السرقات بيد مسلحة وحيازة السلاح دون سند قانوني والضرب والجرح مع حالة العود.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق