fbpx
اذاعة وتلفزيون

نغم تستعيد طرب التسعينات

تستعد جمعية «نغم» للاحتفاء برموز الأغنية العربية خلال مرحلة التسعينات من خلال سهرة فنية تعد العشرين في مسار الجمعية، تحتضنها قاعة سينما «ميغاراما» يوم الجمعة 8 دجنبر الجاري ابتداء من الثامنة والنصف مساء. السهرة الفنية التي تعرف مشاركة الفرقة المغربية للموسيقى العربية بقيادة المايسترو صلاح المرسلي الشرقاوي، سيتم فيها الاحتفاء بأصوات عربية حافظت على مقومات الأغنية الطربية خلال مرحلة التسعينات مثل الفنان العراقي كاظم الساهر والمطربة السورية أصالة نصري والمطربة اللبنانية ماجدة الرومي والراحلة ذكرى.

وسيتولى أداء أغاني رموز طرب التسعينات عدد من الأصوات المغربية مثل المطربة نجاة الرجوي وكوثر براني، إضافة إلى الصوت الشاب أسامة عباسي الذي سبق أن تألق لمناسبات سابقة بسهرات جمعية «نغم».

كما ستكون الأمسية فرصة لاستعادة ملامح الأغنية العربية خلال التسعينات، وهي الفترة التي شهدت انقلابا في أسلوب الغناء ظهرت معه توجهات انفصلت بشكل كلي عن خصائص الطرب، وهو ما جعل بعض الأسماء الغنائية تتولى مهمة الحفاظ على أصالة الأغنية العربية وهويتها المميزة لها.

وجدير بالإشارة إلى أن جمعية «نغم» سبق لها أن احتفت بالعديد من الأسماء الفنية في مجال الموسيقى العربية والمغربية منذ تأسيسها في ماي 2008، منها عبد الحليم حافظ وأم كلثوم وعبد الوهاب واسمهان وعبد القادر الراشدي وأحمد الطيب العلج وعبد السلام عامر ومحمد الحياني وعبد الوهاب الدكالي ولطيفة رأفت وحسن القدميري وبليغ حمدي وغيرهم.

كما سبق للجمعية أن أصدرت مجموعة من الكتب التي وثقت لمسار الأغنية المغربية منها الأعمال الغنائية الكاملة للزجال والمسرحي الراحل أحمد الطيب لعلج وديوان «غنائيات» للشاعر عبد الرفيع جواهري، إضافة إلى كتاب ضم نصوص أزيد من ثمانين أغنية مغربية.

عزيز

المجدوب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق