fbpx
الرياضة

كيف سيستعد الأسود للمونديال؟

رونار خصص استعدادات مارس لمواجهة منتخب آسيوي ويتجاهل إسبانيا والبرتغال

حسم هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، في نوعية المنتخبين المقرر أن يخوض أمامهما، مباراتين إعداديتين في مارس المقبل، استعدادا لنهائيات كأس العالم.
وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن رونار والطاقم التقني المرافق له قررا خوض مباراتين في مارس المقبل بأوربا، مع منتخبين يلعبان بالخصائص نفسها للمنتخب الإيراني.
وأوضح المصدر المذكور أن رونار اتخذ القرار بعد أن أوقعت القرعة المنتخب الوطني في المجموعة الثانية، وخوضه المباراة الأولى أمام نظيره الإيراني، الشيء الذي دفعه إلى اتخاذ قرار بمواجهة منتخبين لهما الخصائص نفسها المتوفرة في المنتخب الأسيوي المذكور.
وأضاف المصدر ذاته أن رونار أخبر مساعديه بأن المنتخب الإيراني يمتاز بالاندفاع البدني والقوة الجسمانية، الشيء الذي دفعه إلى مطالبة مسؤولي الجامعة بالبحث عن منتخبات لها الخصائص نفسها للمنتخب الإيراني، باعتبار أنه المنتخب الوحيد في المجموعة الذي لم يسبق له أن عاينه.
وصرح المصدر نفسه أن رونار أكد لمسؤولي الجامعة بمعرفته الجيدة للمنتخبين البرتغالي والإسباني، وأنه يعرف طريقة لعبهما، بعد أن سبق له معاينتهما في أكثر من مناسبة، غير أن مواجهة المنتخب الإيراني تكتسي أهمية خاصة، بحكم أنها المباراة الأولى للمنتخب في التصفيات من جهة، وأنها مفتاح التأهل إلى الدور الثاني من جهة ثانية، وعليه الفوز فيها من أجل رفع حظوظ المنتخب في التأهل.
وقرر رونار برمجت المباراتين في أوربا من أجل تسهيل مأمورية اللاعبين في التنقل والعودة إلى أنديتهم، ولمنح الوقت الكافي لهم للتدرب والاستعداد، الشيء الذي سيكون صعبا في حال برمجتهما في المغرب.
ص م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق