fbpx
حوادث

تخفيف عقوبة “عريس”مزيف

خففت الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، العقوبة الصادرة في حق المتهمين (ح.ب) و(م.م)، إذ خفضتها إلى ثمانية أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما بدل عشرة، بعد مؤاخذتهما من أجل ادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون، والمشاركة في ذلك. وفي التفاصيل، ذكرت مصادر”الصباح” أن القضية تفجرت عندما تقدمت المسماة (ر.ز) بشكاية إلى وكيل الملك لدى ابتدائية مكناس، تعرض فيها أنها وقعت ضحية نصب واحتيال من قبل المتهمين (ح.ب) و(م.م)، مصرحة أن الأول، الذي تربطها به علاقة مصاهرة، أعرب لها في إحدى المناسبات العائلية عن إعجابه بها ورغبته في الارتباط بها، الشيء الذي لم تتأخر لحظة في قبوله، لرغبتها هي الأخرى في الاستقرار وتكوين عش الزوجية.
وأوضحت المشتكية أن المعني بالأمر، الذي أوهمها أنه يعمل موظفا بالمحكمة الابتدائية بمكناس، قبل أن تكتشف كذبه بهذا الخصوص، حضر، بعد حوالي 15 يوما، إلى منزل والديها، وذلك رفقة شقيقتيه وخالتيه، فتمت بذلك مراسم الخطوبة، وهي المناسبة التي تم خلالها الاتفاق على تفاصيل الارتباط، بما في ذلك تحديد موعد لتوثيق الزواج وتاريخ إقامة حفل عقد القران، في انتظار انتهائه من إجراءات تطليق زوجته، التي كانت ما تزال بذمته، قبل أن ينفض المجلس.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق