fbpx
حوادث

إطلاق الرصاص لشل حركة جانح بفاس

إطلاق الرصاص لشل حركة جانح بفاس
اضطرت دورية للشرطة بالمنطقة الثالثة للأمن بفاس، إلى إطلاق الرصاص في ساعة مبكرة من صباح أول أمس (الثلاثاء)، لشل حركة شخص “مسجل خطر” غادر حديثا السجن المحلي لإنهائه عقوبة حبسية، بعد مقاومته عناصرها أثناء التدخل لإيقافه لما أثار الضوضاء والفوضى وهو في حالة سكر.
وأوضح مصدر أمني أن دورية للأمن تنقلت إلى حي بن دباب الهامشي نحو الواحدة والنصف صباحا، في إطار إجراءاتها الاعتيادية، ففوجئت بمقاومة شديدة من قبل الموقوف الذي كان يشهر سلاحا أبيض في وجه عناصر الشرطة، محاولا الاعتداء على أحدهم.
وأشار إلى أنه كان في حالة غير طبيعية ويثير الفوضى في الشارع نافيا إصابة أي شرطي في الحادث، متحدثا عن أن شرطيا اضطر إلى استعمال سلاحه، وأطلق رصاصة أصابته في رجله. بعد أن حاول معالجته بسلاح أبيض من الحجم الكبير، كان مسلحا به.
وأكد أن الجانح معروف بسلوكياته المنحرفة وله عدة سوابق عدلية إذ قضى أكثر من 15 سنة رهن الاعتقال في تهم جنائية وجنحية مختلفة، وغادر السجن حديثا، مشيرا إلى أنه تم إيقافه ونقله لتلقي العلاج، قبل مباشرة البحث معه وإحالته على العدالة.
حميد الأبيض (فاس)

اضطرت دورية للشرطة بالمنطقة الثالثة للأمن بفاس، إلى إطلاق الرصاص في ساعة مبكرة من صباح أول أمس (الثلاثاء)، لشل حركة شخص “مسجل خطر” غادر حديثا السجن المحلي لإنهائه عقوبة حبسية، بعد مقاومته عناصرها أثناء التدخل لإيقافه لما أثار الضوضاء والفوضى وهو في حالة سكر. وأوضح مصدر أمني أن دورية للأمن تنقلت إلى حي بن دباب الهامشي نحو الواحدة والنصف صباحا، في إطار إجراءاتها الاعتيادية،

 ففوجئت بمقاومة شديدة من قبل الموقوف الذي كان يشهر سلاحا أبيض في وجه عناصر الشرطة، محاولا الاعتداء على أحدهم. وأشار إلى أنه كان في حالة غير طبيعية ويثير الفوضى في الشارع نافيا إصابة أي شرطي في الحادث، متحدثا عن أن شرطيا اضطر إلى استعمال سلاحه، وأطلق رصاصة أصابته في رجله. بعد أن حاول معالجته بسلاح أبيض من الحجم الكبير، كان مسلحا به.وأكد أن الجانح معروف بسلوكياته المنحرفة وله عدة سوابق عدلية إذ قضى أكثر من 15 سنة رهن الاعتقال في تهم جنائية وجنحية مختلفة، وغادر السجن حديثا، مشيرا إلى أنه تم إيقافه ونقله لتلقي العلاج، قبل مباشرة البحث معه وإحالته على العدالة. 

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى