الرياضة

العسري: سنكون فريقا نموذجيا

مدرب أولمبيك اليوسفية قال إن الفريق سينافس على الصعود
قال مصطفى العسري، مدرب أولمبيك اليوسفية، أحد أندية القسم الوطني للهواة، إن الفريق يجب أن يكون نموذجيا في أدائه، لمواكبة أسلوب التسيير ولكي يكون في مستوى تطلعات جمهوره. وأضاف العسري أن الفريق ينافس على الصعود، رغم الهزيمة التي تلقاها الأحد الماضي أمام النادي السالمي، وقال إنها غير منصفة. وفي ما يلي نص الحوار:

ماذا عن هزيمة الفريق أمام النادي السالمي الأحد الماضي؟
غير منصفة إطلاقا. سيطرنا على المباراة، وأتيحت لنا فرص حقيقية للتسجيل. كان ممكنا أن نفوز بثلاثة أهداف أو أكثر، إضافة إلى ضربة الجزاء الضائعة في الجولة الثانية. لو سجلنا ضربة الجزاء لحسمنا المباراة.

ألا تؤثر الهزيمة على حظوظكم في الصعود؟
البطولة مازالت في بدايتها، حققنا نتائج إيجابية. وقدمنا أداء جيدا في كل المباريات، حتى التي لم نفز فيها، وهذا بشهادة الجميع، رغم أن الفريق تغير بنسبة كبيرة، كما كنا آخر فريق يبدأ استعداداته، وبعض اللاعبين التحقوا بنا متأخرين، ورغم ذلك استطعنا أن نؤهلهم للمشاركة في المباريات، كما أننا لم نخض المباريات بتشكيلة ثابتة بسبب الإصابات.
أما بخصوص الهدف، ففريق اليوسفية يتوفر على كل الظروف للمنافسة على الصعود، شخصيا أرى أن من واجبي تقديم شيء لهذا الفريق وهذه المدينة، وأتمنى أن أوفق في مهمتي. أتمنى من الجمهور، الذي أشكره على دعمه، أن يواصل مساندة الفريق واللاعبين، حتى في الظروف الصعبة. فالجمهور هو أول سند للفريق في اللحظات الصعبة، وإن شاء الله سنكون فريقا نموذجيا يضرب به المثل.

عانى الفريق بعض المشاكل في المواسم الماضية ألا تخشى أن تؤثر عليك وعلى اللاعبين؟
بالنسبة إلي، الأمور تسير بشكل جيد. أحظى بدعم المكتب المسير والجمهور. المسؤولون يقومون بواجبهم تجاه اللاعبين، وتوفير الظروف اللازمة، وأتمنى أن نكون في حجم المسؤولية.

هل ستقومون بانتدابات؟
لدي الثقة في المجموعة الحالية. فكل اللاعبين الذين انتدبناهم انخرطوا في مشروعنا، وأبانوا انضباطا والتزاما كبيرين، وأتمنى أن يشكلوا نواة الفريق في المواسم المقبلة، سأدرس مع المكتب المسير بعض اللاعبين الذين سيتم انتدابهم. لكن لن تكون هناك انتدابات كبيرة، فاللاعبون الحاليون استوعبوا أسلوب اللعب وتأقلموا مع المدينة والفريق، ولا يمكن بدء العمل من الصفر مع لاعبين آخرين.
أجرى الحوار: حسن الرفيق (اليوسفية)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق