الرياضة

نظام أساسي لأطباء الأندية

الجامعة قررت وضع إستراتيجية لتحديد حقوقهم وواجباتهم
تحضر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نظاما أساسيا للأطباء المشتغلين بالأندية الوطنية، وإعادة توزيع الكفاءات الموجودة بها، تحسبا لإجراء تعديلات في مهام بعض المسؤولين.
وعلم “الصباح الرياضي” أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كلف نائبه حمزة حجوي بوضع إستراتيجية شاملة لتأهيل الموارد البشرية بالجامعة، وإعادة النظر في توزيع الكفاءات للاستفادة من خبرتهم في عدة مجالات.
وقررت الجامعة البدء بإعداد مشروع حول النظام الأساسي لأطباء الأندية الوطنية، بغية حماية هذه الفئة من جهة، وتحديد مسؤولياته من جهة ثانية، سيما أن دورها في كرة القدم الوطنية أساسي.
وتسعى الجامعة من خلال النظام الأساسي لأطباء الأندية الوطنية، إلى تحديد حقوقهم، خاصة أنهم يمارسون مهامهم دون تأمين، كما أن أجورهم تتباين من فريق إلى آخر، ووضعية بعضهم تحتاج إلى الكثير من الاهتمام من قبل الجامعة.
وترغب جامعة الكرة في تحديد مسؤوليتهم عن الأخطاء الطبية التي يتعرض لها الممارسون، وما يترتب عن ذلك من انعكاس على الجانبين الاجتماعي والرياضي للاعبين، إضافة إلى تحديد واجباتهم أثناء المنافسات الوطنية.
إلى جانب ذلك، تستعد الجامعة إلى منح فرصة للكفاءات المتعاقدة معها، غير أنها تواجه سوء توزيعها، وقيامها بمهام لا علاقة لها بخبرتهما وتكوينها، الشيء الذي يؤثر على السير العادي للجامعة، سيما أن بعض المهام تتوفر على أطر كثيرة، في الوقت الذي تفتقد الجامعة لأطر في مهام أخرى.
كما تهدف الجامعة من خلال ذلك، إلى تجويد مستوى الخدمات التي تقدمها للأندية والمنتخبات الوطنية، وفتح مجموعة من الملفات مازالت عالقة، رغم أهميتها في تحسين الممارسة الكروية بالمغرب.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق