fbpx
الرياضة

الرجاء يعود إلى التتويج

فاز باللقب الثامن وضمن 250 مليونا وثأر من الدفاع الجديدي
فاز الرجاء الرياضي باللقب الثامن له في مسابقة كأس العرش، بعد فوزه على الدفاع الجديدي بالضربات الترجيحية (3-1) أول أمس (السبت) بملعب مولاي عبد الله بالرباط.
وعاد الفريق الأخضر إلى منصات التتويج التي غاب عنها منذ 2015، حين فاز بكأس شمال إفريقيا، فيما يعود آخر تتويج له بكأس العرش إلى 2012،  علما أنه خسر نهائي 2013 على يد الدفاع الجديدي، منافسه في مباراة أول أمس.
وبينما فاز الرجاء باللقب الثامن له في كأس العرش، تجمد رصيد الدفاع الجديدي في لقب واحد، كما تكرست عقدة مدربه عبد الرحيم طالب، الذي خسر النهائي الثالث له بعد الأول مع النادي المكناسي أمام المغرب الفاسي، والثاني مع نهضة بركان أمام الفتح الرياضي.
وضمن الرجاء شيكا بقيمة 250 مليون سنتيم، بعد أن توج باللقب، في الوقت الذي ستمنح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم شيكا بقيمة 150 مليون سنتيم للدفاع الحسني الجديدي، باعتباره الوصيف، وحصل كل من الجيش الملكي ونهضة بركان 100 مليون سنتيم، بخوضهما نصف النهائي.
ويعد نهائي الكأس بين الرجاء والدفاع الحسني الجديدي الثالث عشر الذي ينتهي بالضربات الترجيحية، منذ إحداث هذه المسابقة سنة 1957.
وأول نهائي عرف النهاية بضربات الترجيحية كان في 1971، وانتهى بفوز الجيش الملكي على المغرب الفاسي (8 – 7)، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بهدف لمثله، فيما آخر مباراة انتهت بضربات الجزاء، كانت في موسم 2015، بين الفتح الرياضي وأولمبيك خريبكة الذي فاز بأربعة لواحد، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة دون أهداف.
وخيمت الفوضى على احتفالات الرجاء، عندما سعى مجموعة من المحبين إلى أخذ صور تذكارية مع الكأس الفضية، بعيدا عن اللاعبين، الذين لم يتمكنوا من الاحتفال بطريقة جيدة، نتيجة اقتحام أرضية الملعب من قبل محبين ومشجعين.
عبد الإله المتقي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى