fbpx
حوادث

السجن لسارق منازل أفارقة بطنجة

وضعت غرفة الجنائية الأولى لدى استئنافية طنجة، حدا لنشاط مجرم خطير نفذ سلسلة من الاعتداءات طالت مواطنين مغاربة وعددا من المهاجرين الأفارقة، وحكمت عليه، مساء أول أمس (الخميس)، بسبع سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية يؤديها لفائدة خزينة الدولة.
وقررت الهيأة إدانة المتهم (محمد.س) الملقب بـ (حلوفة)، بعد أن واجهته باعترافاته التي أدلى به لدى الضابطة القضائية أثناء البحث معه، إذ لم يجد بدا من الإقرار بجرائمه المتعددة، وسرد تفاصيل بعض العمليات التي نفذها برفقة حدث مازال في حالة فرار، ومن بينها اقتحام منازل أفارقة مقيمين بالمدينة والسطو على أموالهم وأمتعتهم، وكذا سرقة زورق مطاطي اقتناه أفارقة من أجل الهجرة بواسطته نحو الشواطئ الاسبانية، بالإضافة إلى سرقته عدة منازل بأحياء مختلفة داخل المدينة.
مرافعة النيابة العامة كانت شديدة اللهجة، والتمست التشديد في مؤاخذة المتهم، نظرا لكثرة أفعاله الإجرامية (7 مساطر مرجعية)، ولأن ملفه يتوفر على سوابق عدلية في مجالات الضرب والجرح والسرقة الموصوفة، وهو ما استجابت له هيأة الحكم، التي مافتئت تصدر قرارات صارمة وقاسية لمكافحة الجريمة بكل أشكالها، والحد من نشاط أفراد العصابات الإجرامية التي أصبحت تهدد أمن وسلامة المواطنين بالعروس الشمال.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى