fbpx
الرياضة

الرسواني: اللعب لـ “الكوديم” حلم تحقق

المدافع الجديد للفريق قال إن اللاعبين عازمون على تقديم مستوى جيد
قال حمزة الرسواني، الملتحق حديثا بالنادي المكناسي لكرة القدم، إن حلمه تحقق باللعب للفريق، موضحا أنه لم يتردد لحظة في قبول عرضه. وأضاف الرسواني، في حوار أجراه معه «الصباح الرياضي»، أنه مرتاح حاليا داخل الفريق، متمنيا أن يكون عند حسن ظن مكوناته. وأكد الرسواني أن الأجواء السائدة داخل المجموعة جيدة للغاية، مشيرا إلى أن اللاعبين يملكون تجربة محترمة، وأنهم عازمون على الظهور بوجه مشرف خلال دوري الموسم الجديد.
وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تقيم حصيلة «الكوديم» بعد مرور سبع دورات؟
الأرقام تتحدث عن نفسها، إذ أن الفريق يقتسم مركز الصدارة مع شباب هوارة، بمجموع 14 نقطة، حصل عليها من الفوز في أربع مباريات والتعادل في اثنتين. أعتقد أن الانطلاقة القوية منصفة للفريق الإسماعيلي، بالنظر إلى التحضير الجيد الذي قمنا به، استعدادا لمنافسات الموسم الجاري.

كيف تتوقع المباراة المقبلة أمام نادي ورزازات؟ 
كل المباريات ستكون صعبة وقوية، بما أن جميع فرق القسم الوطني هواة استعدت مبكرا لمنافسات البطولة. سنسعى إلى تحقيق فوز جديد يمكننا من البقاء في الصدارة، وبالتالي تعزيز رصيدنا من النقاط، علما أن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق المنافس، الساعي من جهته إلى محو آثار هزيمته الأخيرة أمام الوفاء الفاسي.

كيف جاء انتقالك إلى النادي المكناسي؟
بعدما توصلت إلى اتفاق مع إدارة فريقي السابق شباب مريرت، يقضي بفسخ عقدي بالتراضي، اتصل بي مسؤولو النادي المكناسي وعرضوا علي تعزيز صفوف الفريق، فوافقت دون أن أتردد لحظة، بما أن حلمي كان اللعب لـ”الكوديم”، إذ أن اللعب له ليس في متناول أي لاعب، ما يجعلني فخورا بالدفاع عن ألوانه، بعدما وقعت له موسمين. كما أن من بين الأمور التي جعلتني أرحب بفكرة تعزيز صفوف الفريق، امتلاكه أنصارا ومشجعين أوفياء وهذا بشهادة الجميع. أنا مرتاح حاليا داخل الفريق، وواثق من قدراتي، وكل ما أتمناه هو أن أسعد الجماهير المكناسية التي كانت ترغب في التحاقي بالفريق.

كيف تقيم تجربتك رفقة شباب مريرت ولماذا غادرته؟
كانت إيجابية رغم الإكراهات التي واجهتنا، وأحتفظ لنفسي بذكريات رائعة مع الفريق الذي بدأت به مسيرتي الكروية، كما تجمعني علاقة جيدة مع اللاعبين. أما عن مغادرتي فقد أردت تغيير الأجواء، والبحث عن آفاق أرحب. وأشكر للمناسبة جميع مكونات النادي المكناسي التي رحبت بي، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنها.

ماذا عن الأجواء داخل الفريق؟
الأجواء السائدة داخل المجموعة جيدة للغاية، وتشجع اللاعبين على العمل والانضباط. هناك تغيير داخل النادي المكناسي، وهناك سعي إلى بناء فريق جيد، إذ جرى جلب لاعبين ذوي خبرة وآخرين شباب، وتشكلت مجموعة تتميز بالانضباط والتجانس، ونقوم بعمل جيد، تحت قيادة المدرب «الصامبا». أظن أننا سنكون حاضرين بقوة داخل البطولة.

كيف تتوقع مستوى بطولة الهواة؟
ستكون صعبة، لأن جميع الفرق استعدت بما فيه الكفاية وتحدوها رغبة أكيدة في دخول المنافسة على حجز إحدى بطاقتي الصعود إلى القسم الثاني للنخبة.

هل «الكوديم» قادر على مسايرة إيقاع البطولة؟
أعتقد أنه قادر على ذلك، فالأمور جيدة داخل الفريق، والمسيرون لا يدخرون جهدا، والشيء نفسه بالنسبة إلى المدرب «الصامبا»، الذي نجح رفقة أفراد الطاقم التقني في تكوين مجموعة متجانسة تشكل خليطا من اللاعبين الشباب والمخضرمين.

ما هو هدفك هذا الموسم رفقة النادي المكناسي؟
«الكوديم» فريق عريق وجيد ولديه طموح كبير، وبالتالي سأعمل رفقة اللاعبين على رفع التحدي للظهور بشكل جيد. كما أن طموحي الشخصي رفقة الفريق نفسه، هو تطوير مستواي بشكل أفضل، والمساهمة في صعوده إلى القسم الثاني، في انتظار استعادة مكانته الطبيعية ضمن أندية القسم الممتاز، لأن الفريق أكبر من أن يمارس بأقسام الهواة، بالنظر إلى تاريخه وإنجازاته ومسيريه وقاعدته الجماهيرية الواسعة، فضلا عن اللاعبين الكبار الذين تعاقبوا على حمل قميصه.
أجرى الحوار: خليل المنوني (مكناس)

في سطور
الاسم الكامل: حمزة الرسواني
تاريخ ومكان اليملاد: 30 شتنبر 1994 بمريرت
الحالة العائلية: أعزب
مركز اللعب: مدافع أيسر
الفريق الحالي: النادي المكناسي
لعب لشباب مريرت ومنتخب الهواة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى