fbpx
حوادث

مختصرات

الحبس لمروج مخدرات بمراكش

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، نهاية الأسبوع الماضي، المسمى «ت ب» بسنة ونصف سنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم مع الصائر و الإجبار في الأدنى، بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة، و فصول المتابعة، من أجل الاتجار في المخدرات .
وجاء اعتقال الظنين من مواليد 1992 بمراكش، من قبل عناصر شرطة النجدة بعد ارتكابه حادثة سير على متن دراجة نارية تحت تأثيرالكحول ولاذ بالفرار، حيث تعقبته عناصر الفرقة الأمنية، ليدلي بهوية مغايرة لهويته الحقيقية « أ م « وتم استخراج صورة فوتوغرافية لبطاقة التعريف الوطنية لا تتطابق و المعني بالأمر، وبعد التحري تم التوصل إلى هويته الحقيقية، و اتضح انه يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني من اجل ترويج المخدرات من قبل أمن مراكش بموجب برقيتين، كما تبين أن الدراجة النارية موضوع الحادثة تشكل سرقة تقدم بها مالكها المسمى « ي أ « لدى عناصر الدائرة الأولى للأمن في شتنبر الماضي.
واعترف الظنين خلال الاستماع إليه بترويجه المخدرات في الوقت الذي أنكر معرفته بالمسمى « م ح «. وأوضح أنه كان يتوصل بكمية من مخدر الشيرا لا تقل عن نصف كيلوغرام يعيد ترويجها مقابل هامش ربح محدد في مائة درهم عن كل صفيحة وكمية من حبوب الهلوسة تترواح ما بين 30 إلى 50 قرصا يعيد ترويجها مقابل ثلاثين درهما عن كل قرص.
محمد السريدي (مراكش)

حملة ضد تجار الممنوعات بالشماعية

تواصل عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية بإقليم اليوسفية، حملاتها ضد تجار الممنوعات، إذ تم إيقاف أحد أكبر مروجي المشروبات الكحولية بأقاليم آسفي واليوسفية والصويرة، وذلك خلال الأسبوع الماضي وبحوزته كميات مهمة من المشروبات الكحولية على متن سيارة من نوع “كادي” يملكها، فيما تمكن مرافقه من الفرار.
وفي تفاصيل الخبر، أكدت مصادر مطلعة أن رئيس المركز تلقى مكالمة هاتفية تفيد توجه أحد تجار المشروبات الكحولية المتحدر من منطقة سبت جزولة نحو ضواحي الشماعية، لبيع كميات مهمة من المشروبات الكحولية لأحد التجار بالتقسيط، ليتم نصب كمين له وإيقافه بالطريق المؤدية إلى شيشاوة قرب ثكنة المخزن الخامس المتنقل، إذ تمكن مرافقه من الفرار وسط أراض زراعية، في حين تم إيقاف المتهم الرئيس، واصطحابه إلى مركز الدرك الملكي بالشماعية. وأثناء تفتيش السيارة التي تم حجزها لفائدة البحث، عثر بداخلها على كميات كبيرة من المشروبات الكحولية.
وأثناء تنقيط المتهم، تبين أنه من ذوي السوابق، بتهم الاتجار في المشروبات الكحولية.
محمد العوال (آسفي)

تفكيك شبكة مخدرات بالقنيطرة

فككت الشرطة القضائية بالقنيطرة، نهاية الأسبوع الماضي، شبكة مخدرات تتكون من أربعة أشخاص ضمنهم فتاتان، يتزعمها شخص شهير ب”الفاسي”.
وأورد مصدر مطلع أن الموقوف (إ.ق) من مواليد 1990 بفاس ويقطن حاليا بحي البوتشيشيين بالقنيطرة، أوقفته عناصر الأمن، بعد ورود معلومات عن أنشطته المحظورة، كما اتهم شريكه (ي.ب) وهو من مواليد 1978، بالوقوف وراء الاتجار، وبعد أبحاث ميدانية حجزت الضابطة القضائية 50 قرصا مهلوسا من نوع “إيكستازي” ونصف قرص من نوع “زيبام” و18 قرصا من نوع “سيغوبليكسل” وأربعة هواتف محمولة و100 غرام من الشيرا ومبلغا ماليا قدره 3500 درهم.
وأثناء تعميق البحث في الواقعة، أوقف المحققون فتاتين ضمن الشبكة، وأمرت النيابة العامة بوضع الجميع رهن الحراسة النظرية، لتظهر التحقيقات أن المتهم الرئيسي قدم معطيات مغلوطة للمحققين عن شريكه، وأحيل الموقوفون الأربعة على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتهم تتعلق بالحيازة ونقل المخدرات والأقراص المهلوسة والاتجار فيها وإهانة الضابطة القضائية عن طريق الإدلاء بمعطيات كاذبة للشرطة.
وأحيلت المحجوزات من الشيرا والأقراص المهلوسة على الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة قصد تقديم عريضة مطالب مدنية وترتيب التعويضات المستحقة لفائدة الإدارة.
ع.ل

جريمة قتل بسلا

اهتزت المدينة العتيقة بسلا، صباح الأحد الماضي، على وقع جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر، ولاذ الجاني بالفرار، فيما انتقلت عناصر الشرطة المداومة وفريق من مسرح الجريمة إلى المدينة العتيقة.
وأوضح مصدر مطلع أن المعاينة الأولية تشير إلى تعرض الضحية إلى نزيف دموي حاد نتيجة إصابته بسكين في بطنه، وتوفي فور وصوله إلى المركز الاستشفائي الإقليمي مولاي عبد الله بالمدينة. وأمرت النيابة العامة بإجراء تشريح طبي على جثة الهالك للتأكد من الأسباب الطبيعية وراء الوفاة فيما يجري التحقيق عن الجاني، لفتح بحث تمهيدي معه حول أسباب وظروف ملابسات قتله الضحية.
واستنادا إلى المصدر ذاته حددت فرقة الشرطة القضائي هوية الجاني، وحررت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني، كما استمعت إلى شهود عيان حول الواقعة، واستدعت عائلته للاستماع إلى أقوالها كمطالبة بالحق المدني، ومن المحتمل أن تكون الضابطة القضائية توصلت بنتائج التشريح الصادر عن المركز الاستشفائي التي سيحدد طبيعة الأسباب الرئيسية وراء الوفاة.
ع.ل

إحالة متهمين بقتل امرأة

تنظر غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الأسبوع المقبل في ملف جنائي يتابع فيه شخص بعد وفاة خليلته بمنزله. وكانت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد افرج (50 كيلومترا شرق الجديدة)، أحالت الاثنين الماضي، ثمانية أشخاص (واحد منهم قاصر) على النيابة العامة التابعة لمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة من أجل البحث والتحقيق حول موت مشكوك فيه والسكر العلني وعدم التبليغ عن وفاة وعدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر. وتم الإبقاء على المتهم الرئيسي رهن الاعتقال، فيما تم إخلاء سبيل الباقي.
وتوصلت الضابطة القضائية نفسها، بخبر العثور على جثة امرأة في عقدها الثالث، بأحد الخيم بتراب الجماعة القروية للقواسم بدائرة سيدي إسماعيل بإقليم الجديدة. ولما انتقلت فرقة دركية إلى مكان الحادث، عاينت جثة الهالكة، التي لم تكن تحمل آثار العنف. وتوصلت إلى أنها كانت رفقة أحد سكان دوار الدعيجات بالجماعة نفسها. وبعد الاستماع إلى المتهمين، تبين أن الهالكة رافقت المتهم على متن عربة مجرورة إلى الدوار نفسه، وقضيا الليلة بالخيمة المنصوبة بالدوار ذاته. وأكد خليل الضحية أنه ربط معها علاقة غير شرعية منذ مدة قصيرة وأنها رافقته مساء السبت الماضي، بمحض إرادتها، وأضاف أنه، فيما تناول محتوى قنينة من الخمر، دخنت هي بعض السجائر، وفوجئ بها تصاب بنوبة من السعال، فقدت عقبها وعيها.
واستمعت الضابطة القضائية نفسها لزوج الهالكة، المقيم بدوار الفريمات بأولاد افرج، وله منها بنت تركتها عند إحدى قريباتها بمدينة سطات، أنها كانت تعاني من آثار الربو (الضيقة)، وكانت تتابع علاجها باستمرار.
وأمرت النيابة العامة بإخضاع جثة الهالكة لعملية التشريح الطبي لتحديد أسباب وملابسات الوفاة قبل تسليمها لذويها لدفنها.
أ . ذ (أولاد افرج)

حريق بمحل لبيع السيارات

شب صباح السبت الماضي، حريق مهول بمستودع تابع لشركة لبيع السيارات الحديثة، على مستوى زنقة الناضور بالمدينة الجديدة(حمرية) مكناس، حيث أتى الحريق على الجزء الأكبر من محتويات المستودع ،المكونة من متلاشيات و إطارات مطاطية خاصة بالسيارات و غيرها، مخلفا خسائر مادية مهمة دون تسجيل خسائر في الأرواح.
وأشارت مصادر محلية، إلى وصول رجال الوقاية المدنية إلى المكان في الوقت المناسب ، حيث تمت السيطرة على النيران في بدايتها، وهو ما حال دون وصول ألسنتها إلى العشرات من السيارات الجديدة والفاخرة المركونة على بعد بضعة أمتار من مكان الحريق، قرب إدارة الشركة و المرافق التابعة لها.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مكناس،تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فتحت تحقيقا معمقا في الموضوع من أجل الوقوف على ملابسات الحادث،مبرزة أن أسباب نشوب الحريق لا تزال مجهولة، فيما رجح البعض أن يكون الحادث مفتعلا من قبل فاعل،من أجل جني أموال طائلة على حساب مصلحة التأمينات.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى