fbpx
مجتمع

إجراءات استباقية بإفران تأهبا للثلج

علم من مصدر رسمي أن أوامر صارمة أعطيت إلى مسؤولي عدة قطاعات مختلفة بإفران، لاتخاذ الاحتياطات اللازمة تأهبا لمواجهة الظروف المناخية التي قد يعرفها الإقليم، وما يرتبط بها من برودة وصقيع وتساقطات ثلجية، وحماية المواطنين من المخاطر المحتملة في الأسابيع الماطرة.
وتلقى المسؤولون عن قطاع الصحة، إشارات بلزوم استنفار كل موارده البشرية واللوجستيكية، لمساعدة كل الأشخاص المسنين سيما المصابين منهم بأمراض مزمنة وتوفير مداومة طبية والأدوية اللازمة، مع القيام بجرد شامل لكل حالات النساء الحوامل، بتنسيق مع السلطة المحلية، لاتخاذ ما يلزم لاستقبالهن.
وقال المصدر ذاته إن عامل إقليم إفران كان حازما في لقائه بمسؤولي المصالح المعنية بتلك الإجراءات الاستباقية الاحتياطية، حاثا على إشعار التلاميذ والأساتذة بالتوقف عن الدراسة في حالة صعوبة التنقل إلى المؤسسات التعليمية بالمناطق الجبلية خلال فترة العواصف الثلجية، مع توفير وسائل التدفئة اللازمة.
وطالب العامل بفتح مراكز لإيواء المسافرين بالمناطق التابعة للإقليم والفئات المتخلى عنها، لضمان سلامتهم، بتنسيق بين السلطة وإدارة التعاون الوطني ومصالح وزارة الصحة والسلطات الأمنية، داعيا إلى تضافر جهود الجميع لتوفير الإمكانيات المادية والبشرية لمواجهة أحوال الطقس الصعبة.
وأكد على ضرورة اتخاد كل الإجراءات الاستباقية والتحلي بروح اليقظة والمسؤولية، في إطار لجن محلية تعمل على تتبع الأوضاع والتدخل في الوقت المناسب، لتفادي كل ما من شأنه المس بسلامة عابري طرق الإقليم والمناطق الجبلية والنائية التي عادة ما تتضرر من تساقطات الثلج وتقلبات المناخ.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى