fbpx
الأولى

الرميد: الأهم الآن أن يكون الملك راضيا

عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية لمح إلى منع التراخيص الجديدة لبيع الخمور وتفضيل المهرجانات النظيفة

عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية لمح إلى منع التراخيص الجديدة لبيع الخمور وتفضيل المهرجانات النظيفة

 

قال مصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن الأهم في الحراك السياسي، الجاري الآن، لتشكيل الأغلبية الحكومية المقبلة برئاسة عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، أن يكون «الملك راضيا»، مؤكدا أن الحزب لا يحتاج إلى إشارات أو رسائل من أحد لفهم طبيعة المرحلة ومتطلباتها وممكناتها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى