الرياضة

احتجاجات على حكم مباراة الكاك والوداد

كركاش راض عن أداء لاعبيه ودوكاستل قال إن فريقه يستحق الفوز

كركاش راض عن أداء لاعبيه ودوكاستل قال إن فريقه يستحق الفوز

 

احتج فريقا النادي القنيطري والوداد الرياضي على الحكم رشيد بولحواجب خلال المباراة التي جمعتهما أول أمس (الثلاثاء) بالملعب البلدي في القنيطرة (1 – 1)، لحساب الجولة التاسعة من منافسات البطولة الاحترافية.

وكان الوداد سباقا إلى تقديم اعتراض تقني على الحكم ذاته على خلفية رفضه هدفا للاعب ليس موتيس، بعد حصر الكرة

 بصدره، قبل أن يهزم الحارس زهير العروبي في الدقيقة 41، فيما وضع النادي القنيطري اعتراضه التقني بعد إعلان الحكم ضربة جزاء للوداد اعتبرها غير قانونية ومجحفة في حقه.

 

وانطلقت المباراة متكافئة بين الفريقين. فبينما سعى الوداد إلى جس نبض منافسه من خلال محاولات كان يقوم بها بين الفينة والأخرى كل من ياسين لكحل ويونس الحواصي وليس موتيس، بادر النادي القنيطري إلى الضغط على حامل الكرة وتحصين وسط الميدان والمراهنة على خط الهجوم، المتكون من بلال بيات والنيجيري إيريك وهشام العروي، وهو ما منح السبق للفريق المضيف بواسطة هشام العروي في الدقيقة 22. وكاد الأخير يضيف الهدف الثاني، بيد أن تسديدته حادت القائم.

وجاء رد الوداد قويا، وهو يكثف محاولاته بحثا عن تعديل النتيجة في مناسبات عديدة، لكنها لم تستثمر على نحو أفضل، بفضل التدخلات الناجحة للحارس زهير العروبي، الذي أنقذ مرماه من محاولة سانحة بعد انفراد حسين زيدون بشباكه.

وفي الجولة الثانية، راهن الوداد على المرتدات الخاطفة، إذ كاد ياسين لكحل يعدل النتيجة، والشيء ذاته بالنسبة إلى موتيس وأجدو، قبل أن يعلن الحكم عن ضربة جزاء في الدقيقة 67، انبرى لها بنجاح المهاجم موتيس.

ورغم التغييرات التي أقدم عليها المدربان ميشيل دوكاستل وعبد العزيز كركاش بإشراك الأول أيوب سكومة وأونداما، والثاني توفيق جروتن ومهدي شاديا ومحمد الضو، إلا أن الفريقين معا لم ينجحا في استغلال الفرص المتاحة، في ظل تألق الحارسين العروبي وبونو.

وأوضح عبد العزيز كركاش، مدرب النادي القنيطري، أن المباراة كانت متكافئة بين الفريقين، معتبرا التعادل منصفا بالنسبة إليهما معا. وقال كركاش في أعقاب المباراة إنه راض عن الأداء الذي قدمه اللاعبون في جولتي المباراة، وتابع «أعتقد أن النادي القنيطري قدم عرضا مقنعا أمام فريق قوي بلغ نهائي عصبة أبطال إفريقيا، ويضم لاعبين متمرسين. عانينا غيابات، لكن اللاعبين الشباب أبلوا البلاء الحسن، وكانوا في الموعد، وبالتالي يستحقون كل التقدير والثناء».

أما دوكاستل، مدرب الوداد الرياضي، فأكد أن فريقه كان الأقرب إلى الفوز، بالنظر إلى كثرة الفرص المتاحة في الجولتين معا. وتابع «خلقنا فرصا عديدة، وأحرزنا منها هدفا رفضه الحكم، قبل أن نعدل النتيجة من ضربة جزاء. كان بإمكاننا العودة بفوز لو احتسب الحكم هدفا مشروعا لمويتيس».

عيسى الكامحي

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق