fbpx
أســــــرة

طقطقة العظام… علاج جديد لآلام المفاصل

المسعودي قال إن مضاعفات خطيرة قد تترتب عن الاستعمال الخاطئ

من بين التقنيات التي قد يلجأ إليها بعض المرضى الذين يعانون آلاما حادة في المفاصل، العلاج بالطقطقة. إلا أن هذه التقنية يمكن أن يترتب عنها الكثير من المشاكل الصحية، إذا لم تستعمل بالطريقة الصحيحة وعلى يد اختصاصيين.
وقال بوشعيب المسعودي، اختصاصي في أمراض  المفاصل والعظام  والروماتيزم، إن طقطقة العظام والمفاصل، هي وسيلة جديدة لعلاج بعض الآلام التي تؤثر بشكل كبير على جسم الإنسان، مشيرا إلى أن الآلام وفقدان أو قلة حركة بعض المفاصل والعضلات والأربطة تسبب اختلالا في التوازن وتؤثر على الحالة الصحية.
وأوضح المسعودي في حديثه مع “الصباح”، أنه من أجل تجنب المشاكل التي يمكن أن تترتب عن طقطقة العظام، من الضروري أن يكون الاختصاصي على دراية بالعملية، مسترسلا “لا بد أن يكون الاختصاصي أو الطبيب العام، قد استفاد من تكوين حول الطريقة الصحيحة لطقطقة العظام، حتى لا تكون حياة المريض في خطر”، على حد تعبيره.
وكشف المتحدث ذاته أنه بعد التكوين الذي يتلقاه الطبيب، يتمكن من معرفة تفاصيل المفاصل وطريقة التعامل معها، وذلك من أجل مزاولة الطقطقة بشكل صحيح، ودون أن تترتب عن ذلك مشاكل صحية، موضحا أن نجاح العملية يتوقف أيضا على خفة يد الطبيب المعالج وأيضا طبيعة مرض المصاب بالإضافة إلى درجة تطوره.
ومن بين الاحتياطات التي لابد من اتخاذها لتجنب المضاعفات الخطيرة لطقطقة المفاصل، تحديد  طبيعة المرض الذي يعانيه المريض، ودرجة خطورته، وذلك بعد إجراء فحص سريري دقيق، مع الاستعانة بتحاليل بيولوجية وأشعة، بالإضافة إلى التأكد إن كان المريض يعاني بعض المشاكل الصحية التي تمنعه من اللجوء إلى هذه التقنية لتخفيف آلام المفاصل.
وأضاف الاختصاصي في أمراض المفاصل والعظام  والروماتيزم، أنه من الضروري أن يحدد الطبيب المعالج، من خلال فحص باليدين، مناطق الألم والتشنج العضلي، قبل طقطقة المفاصل، علما أن هذه التقنية تستعمل لعلاج جل المفاصل من الرأس إلى القدمين، لكن دون أن تعالج كل الأمراض المفصلية.
واسترسل المسعودي “هناك طرق مختلفة لطقطقة المفاصل، وذلك حسب طبيعة المفصل، وحسب مدارس هذه التقنية، وأهمها طقطقة العمود الفقري خاصة العمود الفقري العنقي والقطني”.
وبالنسبة إلى المشاكل التي تحول دون الاستفادة من طقطقة المفاصل، قال المسعودي، إن هذه التقنية يمكن أن تخفف العديد من الأمراض وآلام المفاصل وتشنجات العضلات ومشاكل في التوازن، إلا أنه في بعض الحالات لا ينصح بها، من بينها إذا كان المريض صغير السن، أو امرأة حاملا. كما أن المرضى الذين يعانون بعض الأمراض العضوية للعمود الفقري، لا ينصح بلجوئهم إلى طقطقة المفاصل، سيما أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالشلل أو بأمراض خطيرة.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى