fbpx
الأولى

بوليساريو تشهر ورقة الحرب

اجتماع بين الجبهة وضباط جزائريين بمقر الأمن العسكري ببشار ودفعة أسلحة تصل إلى مقر العتاد العسكري في المخيمات

كشفت مصادر مطلعة أن قياديين في جبهة بوليساريو عقدوا اجتماعا مع مسؤولين عسكريين جزائريين بمقر الأمن العسكري في بشار، لمناقشة التصعيد العسكري الذي تلوح به الجبهة ضد المغرب، بعد أن فشلت في توظيف أحداث العيون الأخيرة، واصطدمت برد مجلس الأمن الذي رفض إيفاد لجنة للتحقيق إلى المنطقة بناء على طلب تقدمت به مدعومة بسفير الجزائر لدى الأمم المتحدة. وأفادت المصادر نفسها، أن طلب الاجتماع بمسؤولي المخابرات الجزائرية، جاء في سياق البحث عن وسيلة أخرى للضغط على مجلس الأمن، بالتلويح باحتمال العودة إلى الخيار العسكري، وهو الأمر، تضيف المصادر نفسها، الذي يقتضي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى