fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> تارودانت
اعتقلت عناصر الدرك بمركز أيت إيعزا، مساء أول أمس (السبت)، بمنطقة ولاد محلة بالكردان تاجر مخدرات، كان موضوع محاضر تتعلق بإيقاف مستهلكين لمسكر «الماحيا». وعلمت «الصباح» أن المستهلكين دلوا على المتهم، الذي ظل يمارس تجارته بحرية محولا الحي الذي يقطنه إلى وجهة للراغبين في اقتناء المخدرات والمسكرات. وجرى التدخل ومداهمة منزل المشكوك في أمره، بتعاون مع عناصر المركز القضائي للدرك بتارودانت، ليتم حجز براميل تحتوي على «الماحيا» وكمية من الشيرا والقنب الهندي.
> اكتشاف
تخلصت مؤسسات تعليمية خاصة في البيضاء من التلاميذ غير المتفوقين طمعا في تعليق لوحة نسبة النجاح مائة بالمائة. وكشفت مصادر «الصباح» أن نيابة عين الشق توصلت بشكايات لآباء أولياء عدد من الناجحين في سلك الإعدادي الذين منعوا من استكمال دراساتهم في مجموعات مدارس معروفة في شارع القدس وشارع تادارت، بمحاذاة حي كاليفورنيا الراقي. ويهدف الاكتشاف الجديد إلى ضرب عصفورين بحجر واحد، التخلص من «الكسالى» وفتح الباب أمام المتفوقين للانتقال إليها لضمان نسبة النجاح الكلي.
> تالمست
أوقفت مصالح الدرك الملكي بتالمست بإقليم الصويرة، بتنسيق مع السلطة المحلية، الجمعة الماضي، سيارة محملة بحوالي 300 كليوغرام من الكيف و40 كيلوغراما من التبغ، بعد مطاردة هوليودية على الطريق الوطنية رقم واحد. وذكرت مصادر «الصباح» أن السائق تمكن من الفرار بعد أن أوقف السيارة، فيما ألقي القبض على مساعده.
> “أوبير”
قررت شركة أوبير للنقل إطلاق الخدمة بالرباط، بعد تجربة البيضاء، والتي حققت انتشارا سريعا، إذ تجاوز عدد السائقين النشيطين 500 سائق من بين 22 ألف مسجل في التطبيق الرقمي، رغم الاعتراض القوي من قبل مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة، وتكرار أحداث محاصرة سائقي الخدمة الجديدة، في ظل تأخر السلطات عن وضع إطار قانوني يحمي سائقي وزبناء الخدمة التكنولوجية «أوبير» .
> سلا
سلبت شبكة مختصة في النصب بطريقة «السماوي» امرأة بحي الانبعاث بسلا، نهاية الأسبوع الماضي، 10 ملايين ومجوهرات ثمينة من مختلف الأنواع. وأوضح مصدر مطلع أن الضحية، وهي والدة ضابط بالاستعلامات العامة بالرباط، سقطت ضحية العصابة عن طريق ممارسة طقوس الشعوذة، إذ طلب منها أفرادها مدهم بجميع أموالها ومجوهراتها لقراءة آيات من القرآن عليها قصد طرد النحس من منزلها مع جلب الرزق، وبعدما سلمتهم ممتلكاتها لاذوا بالفرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى