fbpx
افتتاحية

نهاية الأشباح

حَكَّمَ قضاة المحكمة الدستورية المنطق والحكمة بإقرارهم أن الشكايات المعلومة وحدها المطابقة للقانون، وطووا صفحة الشكايات المجهولة، التي طالما زجت بأبرياء خلف القضبان، واستعملت سلاحا للانتقام وتصفية الحسابات. لا أحد يجادل أن الترسانة القانونية بالمغرب تمتلك مناعة تحمي الحقوق وتصون المكتسبات، إلا أن بعض الثغرات تخدش صورتها، إذ يستغلها «الجهابذة»أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى