fbpx
حوادث

شريط الأحداث

 

إسقاط الدعوى العمومية عن ” سيليا”
أفادت مصادر عليمة، أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، قرر إسقاط الدعوى العمومية في حق الناشطة الريفية، سليمة الزياني المعروفة بـ»سيليا»، بعد استفادتها أخيرا من العفو الملكي. وأضاف المصدر ذاته، أن سيليا لن تخضع للمحاكمة بخصوص الملف الذي كانت متابعة فيه. وأوضح المصدر نفسه، أن محكمة الجنايات بالدار البيضاء يمكنها استدعاء سليمة الزياني لحضور المحاكمة طرفا شاهدا، إذا ارتأت الهيأة ذلك، مشيرة إلى أن القرار يعود للمحكمة في مثل هاته الحالة. وعلى صعيد آخر دخلت الناشطة ذاتها صباح أول أمس (الاثنين) في اعتصام أمام عمالة إقليم الحسيمة، احتجاجا على رفض منحها جواز سفرها، رغم قيامها بكل الإجراءات القانونية اللازمة. وأكدت سليمة الزياني التي استفادت من عفو ملكي في عيد العرش، أن اعتصامها الإنذاري، يأتي لمطالبتها بحقها في جواز السفر والتنقل خارج الوطن، وفي حقها في الإبداع والفن الذي تعشقه. وحسب  مصدر مقرب من سيليا الزياني، فإن هذه الأخيرة تمت دعوتها للمشاركة في مهرجانات فنية خارج المغرب، وتحتاج لجواز سفرها، الذي منعت من الحصول عليه بدون أي أسباب أو توضيحات، وتم إخبارها أن « الأمر حساس، وهناك تعليمات بعدم منحها الجواز، في هذه الفترة على الأقل».
جمال الفكيكي ( الحسيمة )

وفاة ابن شرطي في حادث سير
لقي شاب مصرعه وأصيب مرافقه في حادثة سير وقعت زوال أول أمس (الاثنين)، بالطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين بوزنيقة والمحمدية، إثر اصطدام دراجة نارية بسيارة عند مدخل بوزنيقة على مستوى محطة لتوزيع المحروقات.
وأوردت مصادر أمنية «للصباح»، أن الحادث أسفر عن وفاة سائق الدراجة البالغ من العمر 20 سنة الذي تبين أنه نجل شرطي ببوزنيقة، فور دخوله المستشفى الجهوي ابن سينا بالرباط متأثرا بالجروح التي أصيب بها في الرأس، فيما أصيب صديقه القاصر بكسور خطيرة في رجليه.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المعطيات الأولية حول الحادث، أكدت أن السبب الرئيسي يعود بالأساس للسرعة الفائقة التي كانت تسير بها الدراجة التي قامت بتجاوز معيب، وجد معها السائق نفسه وجها لوجه مع سيارة، ما نتج عنه اصطدام قوي خلف إصابات بالغة لشابين كانا على متن الدراجة النارية.
وزادت مصادر «الصباح»، أن مكان الحادث عرف حضور رجال الدرك الملكي، الذين قاموا بالإجراءات القانونية، كما قاموا باستدعاء شاحنة «ديبناج»، قامت بنقل الدراجة النارية إلى المحجز البلدي، في الوقت الذي تم إيداع جثة الضحية مستودع الأموات.
كمال الشمسي (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق