fbpx
افتتاحية

جبناء

بالتدريج، يُطوى حادث الاعتداء الجنسي الجماعي على فتاة مختلة عقليا وسط حافلة للنقل العمومي، ويدخل خانة النسيان، ويصبح مجرد “ذكرى ” وموضوعا للتسلية والسخرية، أو مادة للمزايدات السياسية وتصفية حسابات، رغم أن فظاعة ما وقع، وما نقل من مشاهد تضعنا جميعا في قفص الاتهام. فجأة، نسينا أن هناك جسدا افترسأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى