fbpx
حوادث

تفكيك عصابة إجرامية خطيرة بالرباط

إيقاف ستة أظناء وحجز سيارة ومخدرات وأقراص مهلوسة

أورد مصدر مطلع أن المصالح الأمنية بكل من الدائرة السادسة والعاشرة  قامت بجمع معلومات عن أفراد العصابة، وأوقفت الأسبوع الماضي متهمين بشارع السلام بحي يعقوب المنصور، بعدما صدرت في حقهما مذكرة اعتقال.
وعلمت “الصباح” أن الفرقة الأمنية أحالت الملف على الشرطة القضائية لاستكمال أبحاثها  بحكم خطورة عمليات السرقة التي كانت تقوم بها العصابة، وحجزت المصالح الأمنية لدى المتهمين كميات من المخدرات.
وكانت المصالح الأمنية من المنطقة ذاتها،  قامت الشهر الماضي باعتقال أربعة أظناء في الشبكة نفسها،  وأحالت ملفهم على الوكيل العام للملك بالرباط   بتهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة  والاتجار في المخدرات.
وأوردت المصادر ذاتها أن عناصر الأمن بيعقوب المنصور،  داهمت وكر المتهين الأربعة الشهر الماضي بعد توصلها باخبارية تفيذ بوجودهم على متن سيارة يتجولون بها في الرباط، واعتقلت ظنينين، وحجزت كمية من الأقراص المهلوسة كما حجزت هواتف محمولة، وبعد إيقاف شخصين ذكرا  في اعترافاتهما وجود شريكين آخرين لهما بالرباط، حددا أوصافهما لمصالح الأمن، وتم الانتقال على وجه السرعة لإيقافهما.
وكشفت التحريات التي قامت بها الشرطة أن  شخصا من الموقوفين  قام بسرقة دراجة نارية.
كما أوقفت المصالح ذاتها المتهم الرابع بالرباط بعد ذكر أوصافه من قبل شركائه.
وأوردت المصادر ذاتها ، أن الشبكة سبق أن قامت بسرقة دراجة نارية  أخرى من نوع ليوناردو تقدر قيمتها المالية 14 مليون سنتيم، وتم بيعها بالرباط ب7 آلاف درهم من قبل أحد الموقوفين في هدا الملف .
وأثناء مواجهة المتهمين ذكروا أنهم كانوا يقومون بالسرقة كلما أتيحت لهم فرصة لهم ويقومون  باقتسام الأرباح فيما بينهم ويأخذ كل واحد منهم قسطا من الغنيمة بعد البيع.
وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح” من ملحقة محكمة الاستنئناف بسلا،  فإن متهمين في هدا الملف لا سوابق قضائية لديهما، بينما الآخران سبق أن تمت إدانتهما في ملفات جنحية من قبل المحكمة بالحبس النافذ وبغرامات مالية.
وحسب المعلومات فالمتهمون ينتمون إلى مدينة الرباط  وكانوا يتحركون بصفة جماعية على متن سيارة مما كان يتيح لهم فرص التخطيط للقيام بعمليات السرقة وسلب الضحايا ممتلكاتهم .
عبد الحليم لعريبي (الرباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى